موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

نص خطبة الجمعة التي القاها فضيلة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة في (4/ جمادى الآخرة /1435 هـ ) الموافق (4/ نيسان /2014 م) حول انتخابات مجلس النواب :

نص خطبة الجمعة

المواضع التي يصح فيها التيمم بدلاً عن الغسل أو الوضوء

يصح التيمم بدلاً عن الغسل أو الوضوء في سبعة مواضع:

۱- إذا لم يجد المكلف من الماء ما يكفيه للغسل أو الوضوء ، كل في مورده .
۲- ما إذا وجد الماء ولكنه لم يتيسر له الوصول إليه للعجز عنه تكويناً لشلل في أطرافه مثلاً أو لتوقفه على ارتكاب عمل محرم كالتصرف في أناء مغصوب يوجد فيه الماء المباح .
۳- ما إذا خاف العطش على نفسه أو على أي شخص آخر يرتبط به ويهمه أمره ولم يكن لديه من الماء ما يكفي لرفع العطش والطهارة المائية معاً .
٤- ما إذا ضاق الوقت بحيث لا يتسع لزمن الغسل أو الوضوء ولأداء الصلاة بتمامها في الوقت .
٥- ما إذا كان تحصيل الماء للغسل أو الوضوء أو استعماله فيهما مستلزماًً للحرج والمشقة إلى الحد الذي لا يتعارف تحمله .
٦- ما إذا زاحم استعمال الماء في الوضوء أو الغسل واجب لا يقل عنهما في الأهمية ، كما إذا كان بدنه أو ثوبه متنجساً ولم يكن عنده من الماء ما يكفي للطهارة من الخبث والحدث معاً فانه ــ حينئذٍ ــ يستعمل ما لديه من الماء في رفع الخبث ويتيمم بدلاً عن الوضوء أو الغسل ويصلي.
۷- ما إذا خاف على نفسه الضرر من استعمال الماء في الغسل أو الوضوء لان استعماله يسبب له مرضاً أو يزيد في مرضه ويعقده أو يطيل أمده .

العربية فارسی اردو English Azəri Türkçe Français