موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

فتوى من قبل السيد السيستاني لبحر العلوم بترشيح الغريفي لوضع آليات الدستور

٢٠٠٣/١٠/١
المصدر: الوكالة الشيعية للأنباء
قام مجلس الحكم الانتقالي باختيار لجنة مؤلفة من 25 فرداً ينتمي اغلب أعضائها إلى سلك القضاء من محامين وخبراء قانونيين، ومهمة هذه اللجنة التنقل في أنحاء العراق ولعدة أسابيع كي تستمتع إلى الأسلوب الذي يريد العراقيون أن يتبع في صاغة دستورهم، ويرأس هذه اللجنة فؤاد معصوم وهو من الشخصيات الكردية البارزة التي تخطى باحترام كبير من الجميع، وسيواجه أولئك الذين يقومون بكتابة الدستور اختباراً يتمثل بإرضاء عدد كبير من الجماعات الدينينة والإثنية حول العديد من المسائل بضمتها دور الشريعة والى أي مدى سيتم الطابع الفيدرالي للمحافظات انطلاقاً من الأرضية الاثنية، كذلك ستكون مسألة التركيب الحكومي من بين الخيارات المطروحة سواء كان النظام برلمانياً أو ملكياً دستورياً أو جمهوريا على نمط الولايات المتحدة.

والجدير بالذكر أن من المؤيدين لانتخاب الأفراد الذين سيقومون بصياغة الدستور الشيعة الملتزمون داخل مجلس الحكم حيث يشكل الشيعة نسبة 60% من عدد السكان، وهذا ما يجعل للفئات الأخرى وزناً كبيراً أيضاً، ومع ذلك يحترم الشيعة فتاوى آيات الله الكبار وخصوصاً تلك التي تصدر عن آية الله العظمى السيد على السيستاني (دام ظله) الذي اصدر فتوى دينية في بداية هذا الصيف يطالب فيها بأن يكون كاتبوا الدستور منتخبين.

وقال محمد رضا الغريفي نائب رئيس اللجنة التحضيرية لإعداد الدستور العراقي (وهو أستاذ في الحوزة العلمية ويحمل شهادة عليا في القانون الدولي) إن اللجنة التحضيرية لوضع آليات كتابة الدستور شكلت من قبل مجلس الحكم في العراق، حيث رشح كل عنصر في المجلس شخصاً لعنصريته اللجنة التحضيرية، وأنه رشح من قبل الدكتور العلامة السيد محمد بحر العلوم وذلك على أثر فتوى من قبل أن آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله) المرجع الشيعي الأعلى في العراق، بوجوب وضع الدستور العراقي من قبل هيئة يتكلف باتخاذها الشعب العراقي، وبذلك يكون عدد أعضاء اللجنة التحضيرية 25 عضواً.

وأضاف الغريفي إلى أن الهيئة التي ستكون مسؤولة عن وضع الدستور العراقي سيتم انتخابها من قبل الشعب العراقي، بحيث ينتخب كل 250 ألف عراقي ممثلا عنهم في هذه الهيئة ليكون عددهم النهائي 250 عضواً وذلك لضمان مشاركة كل الأطياف العراقية يقومياتها وأديانها ومذاهبها، على أن يكون هذا المحتل حاصلاً على شهادة جامعية أولية أو البكالوريوس وما فوق أو ما يعادلها، وأن لا يكون من أنصار النظام البائد أو كان بعثياً، ويكون حسن السلوك والسيرة ولا يقل عمره عن الأربعين عاماً، وأن هذه الهيئة ستعمل على كتابة الدستور وتشكل من بين أعضائها لجنة صياغة نهائية لعرض مسودة الدستور على الشعب العراقي.

وأكد الغريفي (أن الفترة التي حددت لوضع الدستور في ما بين السنة والتسعة أشهر يتم خلالها إجراء إحصائية عامة للعراقيين وسن قوانين الانتخابات، كما سيجري استفتاء عام حول نوعية الحكم فيما إذا أراد العراقيون حكماً ملكياً أو جمهورياً، وإذا اختاروا الحكم الجمهوري فأي نوع من الحكم، أي هل سيكون الرئيس هو الحاكم ورئيساً للوزراء مثل الولايات المتحدة، أم مثل فرنسا التي فيها رئيس جمهورية ورئيس وزراء أو رئيس جمهورية رمزي ومجرد منصب، وكذلك الأمر مع الحكم الملكي فيما إذا أراد الشعب حكماً ملكياً دستورياً، والملك يملك ولا يحكم مثلما حاصل في بريطانيا أو ملك يحكم ولا يملك) وأضاف (أن قوات التحالف سترحل العراق حالما يتأسس المجلس الدستوري وينتهي من وضع الصياغة النهائية للدستور، وهذا يعني أن على قوات التحالف أن ترحل من العراق في ما بين سنة إلى تسعة أشهر، إذا ليس في مصلحة قوات التحالف البقاء في العراق خاصة وأن العراقيون اجمعوا على ضرورة نقل السيادة إليهم، وهي تعرف ذلك جيداً).

وقال أحمد البراك أحد أعضاء مجلس الحكم والذي ينتمي إلى منطقة شيعية تقع في جنوب بغداد أن (العراقيين يؤيدون مبدأ الانتخابات).

وقال سعد شاكر مساعد عدنان الباجه جي، عضو مجلس الحكم الانتقالي أن (كتابة الدستور ستكون شبيهة بمعركة) وأضاف (انه إذا جرت الانتخابات الآن لاختيار من سيشارك في كتابة الدستور فإنها ستفرز جمهورية إسلامية فوراً).

وعلى نفس السياق وافق سمير الصميدعي، عضو مجلس الحكم على ذلك مضيفاً (هناك درجة من الانقسام داخل المجلس بين خياري الانتخاب والتعيين) وهو يقف مع الطرف المؤيد لمبدأ اليقين .

الارشيف الشهري: 
* الأخبار والتقارير الإعلامية الواردة في هذا القسم، لا تعبّر بالضرورة عن رأي المرجعية العليا.
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français