موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

ممثل المرجع السيستاني: ضرورة أن يكون الدستور العراقي الجديد إسلامياً يحترم حقوق الأديان والأقليات الأخرى ولا يظلم أي طائفة

٢٠٠٣/١٢/٢٥
المصدر: الوكالة الشيعية للأنباء
استنكر عمار الجيلاني معتمد المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني، العمليات المسلحة التي تشن ضد قوات التحالف في العراق واعتبرها عمليات إرهابية، الهدف منها تخريب البلاد وإلحاق الضرر بالبنية التحتية وبمصلحة العراقيين الذين عانوا من التخلف والاضطهاد طيلة ثلاثة عقود من حكم الطاغية صدام ونظامه البائد.

وصرح الجيلاني: (أن الشعب العراقي هو صاحب الحق الوحيد في محاكمة الطاغية صدام حسين المخلوع مشيراً إلى أنه يحق للدول الأخرى التي تضررت جراء ممارساته التعسفية أن تقاضيه في العراق، وأنه لا توجد جهة أحق من الشعب العراقي بمحاكمته) وأكد (أن يكون الدستور العراقي إسلامياً يحترم حقوق الأديان والأقليات الأخرى ولا يظلم أي طائفة، مشدداً أن المرجعية ستعمل على منع اضطهاد اي طائفةتحقيقاً لعدالة الدولة، وأن المرجعيات الشيعية امتنعت لحد الآن عن إصدار فتاوى بمواجهة قوات التحالف عسكرياً.

هذا وما تزال مسألة الانتخابات التي يصر عليها المرجع الديني السيستاني ما تزال تلقى معارضة مجلس الحكم الانتقالي الذي يرى ان الظروف الأمنية والسياسية الحالية لا تضمن بشكل سليم الذي ينذر بنتائج ستسبب متاعب لسلطة الجديدة في العراق وقوات التحالف.

والجدير بالذكر أن الجيلاني قال السيد السيستاني يصر على إجراء انتخاب المجلس التشريعي والحكومة المقبلة ولجنة كتابة الدستور على البطاقة التموينية، وأن المرجع الديني الكبير يعتمد في رأيه هذا على دراسة أعدها مركز الإحصاء العراقي..

الارشيف الشهري: 
* الأخبار والتقارير الإعلامية الواردة في هذا القسم، لا تعبّر بالضرورة عن رأي المرجعية العليا.
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français