موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » الإجتهاد

١١ السؤال: اذا اشترطت الاعلمية، ماذا لو كان الثابت تساوي الاعلمية بين مجتهدين، فهل اذا احدهما كفا، و ماذا لو اذن احدهما ولم ياذن الاخر بان لم يسمح بالفعل؟
الجواب: يكفي اذن احدهما واذا تعارض القولان اخذ بالاول.
١٢ السؤال: ماذا لو تعذر الوصول للاعلم، هل يكفي اذن المجتهد العادل عندئذ؟
الجواب: في الامور العامة لا يمكن الاكتفاء بحكم كل مجتهد واما في غيرها فقد تبين ان الولاية لكل فقيه.
١٣ السؤال: انا طبيب في تخصص دقيق يتعلق بالحمل عالي الخطورة (جزء منه يتعلق بالأجنة المشوهة ويكون بعضها ربما يموت خلال الحمل وحتميا اذا استمر الحمل وبعد الولادة سوف يموت مباشرة خلال ساعات أو خلال أيام علي أقصي التقديرات) اذا قررت الحامل إسقاط الجنين بناء علي رأي ذوي الخبرة من حالة الجنين ان التشوه مميت هل اذا أشارك في عملية إسقاط الحمل يلزمني الكفارة علما انه متطلب مني بحسب التخصص ان أقرر وان أشارك في إسقاط الحمل وهل هناك عمر معين لمثل هذا الإجراء؟
الجزاء الثاني المتعلق بالتخصص هو التعامل مع الحمل المصاحب للامراض (بحيث تكون الام مصابه، مرض في القلب او الكلي وفي نفس الوقت تكون حامل اذا تقرر ان الحمل خطر علي حياة الام اذا استمر هل ان اتخاذ القرار بإسقاط الجنين أو المشاركة فيه يلزم الكفارة علما ان في الحالتين يتم بموافقة الوالدين.
الجواب: مجرد كون الطفل مشوهاً أو أنه سوف لا يبقي حياً بعد ولادته إلاّ لفترة قصيرة لا يسوّغ إجهاضه أبداً ولا يجوز للأم أن تسمح للطبيب باسقاطه كما لا يجوز ذلك للطبيب والمباشر للاسقاط هو المتحمل للدية والكفارة، ولو خافت الأم الضرر علي نفسها بسبب الجنين أو كان بقاؤه سبباً لوقوعها في الحرج الذي لا يتحمل عادة ولم يكن مخلص منه إلا باسقاطه فيجوز اسقاطه ما لم تلجه الروح أما بعد ولوج الروح فلا يجوز علي الاحوط وجوباً ويمكن حينئذ الرجوع الي الغير.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français