موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » الخمس

٥١ السؤال: هل يجوز اعطاء سهم الامام لشاب يريد الزواج ولا يملك الصداق؟
الجواب: اذا كان متديناً مضطراً الي الزواج وفيه حاجة ملحة الي الزواج فلا مانع من مساعدته من سهم الامام ويجعل في نفس الصداق لا في الشؤون الكمالية للزواج.
٥٢ السؤال: ما هو حكم الاشياء التي يشتريها الناس والمسماة (تحفيات) لغرض عرضها كزينة داخل البيت فيما يسمي عرفاً (البوفية)من جهة الخمس مع العلم انها لا تستعمل بل توضع فقط داخل (البوفية) وهل يصدق عليها كونها قد استعملت بمجرد عرضها ام ماذا؟
الجواب: ما كان منها يعدّ مجرد وضعه في معرض البوفية استعمالاً له عرفاً كالمزاهر والتصاوير فلا خمس فيه اذا لم يكن زائداً علي ما هو شان الشخص وما سوي ذلك كغالب الظروف ونحوها فيجب الخمس اذا لم يستعمل اثناء السنة.
٥٣ السؤال: في المحلات التجارية او البضائع التي تستخدم للتجارة عند احتساب خمسها هل تخمس علي السعر القديم ام السعر الجديد مثلاً تم شراء حاجة بقيمة ١٠ دنانير وبعد شهر ارتفع سعرها الي ٣٠ دينار هل تخمس علي اساس ١٠ دنانير ام ٣٠ دينار؟
الجواب: تخمّس علي اساس سعرها الجديد لدي التخميس.
٥٤ السؤال: احياناً تهدي الينا حاجيات مستعملة او نشتري من السوق حاجيات مستعملة امثال الثلاجات والطباخ او ساعة يدوية او ملابس او مما يتعلق به الخمس فهل الحاجات المستعملة المهداة الينا او المشتراة عليها خمس ( اخراج خمسها)؟
الجواب: مجرد كونها مستعملة قبل انتقالها اليك لا تقتضي عدم تعلق الخمس ما في ملكك نعم لو كانت متعلقة للخمس حال كونها في ملك البائع او الواهب لم يجب عليك اداء هذا الخمس.
٥٥ السؤال: شخص لا يخمس ولكنه سنوياً يعطي الفقراء من امواله بشكل عشوائي وحجته ان الاموال التي تدفع في الخمس لا توزع علي المحتاجين في بلاده؟
الجواب: لا تبرأ ذمته بذلك وعليه محاسبة ما في امواله من الخمس ثم الرجوع الي المرجع او وكيله لاستيذانه في الصرف.
٥٦ السؤال: حول المسألة الواردة في منهاج الصالحين ج١ برقم١٢٢٢ والسؤال : لو اخرج المؤونة من المال الذي لاخمس فيه (لعدم التعلق او انه اخرج خمسه)، ثم حالت سنته الخمسية والمال الموجود عنده من ارباح السنة الحالية، فهل يجب تخميسه باجمعه ا او يستثني راس مال العالم السابق؟
الجواب: يستثني راس ماله المخمّس سواءاً كان الصرف منه في المؤونة قبل ظهور الربح او بعده، ولكن السيد الخوئي (قدس سره) لايقول بالاستثناء فيما اذا كان الصرف قبل ظهور الربح.
٥٧ السؤال: هناك نظام يعرف بنظام الادخار وهو اقتطاع مبلغ من راتب الموظف بواقع ٥% مثلاً وتقوم الشركة باضافة مبلغ يعادله فيصبح المبلغ الكلي شهرياً ١٠% علي ان تقوم الشركة بدفع المبالغ كاملة حال تحويله الي التقاعد او انهاء الخدمة، فهل عليه تخميس المبلغ في حالة استلامه او ينتظر حلول الحول؟
الجواب: اما المبلغ الاضافي فيعدّ من ارباح سنة التسلم ويخمّس ما لم يصرف في المؤونة، واما المبلغ المدّخر فان كانت الشركة الموظفة حكومية ولم يتم تنفيذ عقد التوظيف من قبل من له الولاية الشرعية فحاله كذلك، وفي غير هذه الصورة يجب تخميسه عند تسلمه الا ما كان من راتب السنة الاخيرة فانه يمكن صرفه في المؤونة قبل انقضائها.
٥٨ السؤال: هل يجوز بذل سهم السادة للسيدالفقير للحج؟
الجواب: لا يجوز الا اذا كان الحج من مؤونته كما اذا استقر عليه الحج ولم يكن لديه مال يتمكن معه من اداءه للحج.
٥٩ السؤال: المعروف عن سماحتكم انكم اذنتم لمن عليه الحقوق الشرعية ان يسلمها الي المستحقين (اليد باليد)، فاذا لم يتيسر له ذلك اوكان يشقّ عليه ، فهل يجوز له ان يسلمها الي اخر يثق به ومنه الي المستحقين؟ ثم ما هو حكم الحالات التي سبق له ان سلمها الي الثقات ومنهم الي المستحقين قبل اطلاعه علي هذا الشرط المرتبط باذن سماحتكم وهو (اليد باليد)؟
الجواب: الاذن العام بصرف سهم الامام (عليه السلام) مخصوص ببعض المناطق ومنها العراق ومنوط بمباشرة من عليه الحق توزيعه علي المؤمنين المتدينين من ذوي الحاجات الملحة، نعم لا ضير في كون الغير الذي يوثق به مجرد وسيط في الايصال بمعني ان يكون المستحق مشخصاً لدي من عليه الحق فيكلف بعض من يرتبط به بايصال المقدار المعين من الحق الشرعي اليه.
٦٠ السؤال: ما هي الضابطة في تحديد المؤونة؟
الجواب: المؤونة السنوية المستثناة من الارباح الخاضعة للتخميس هي كل ما يصرفه الشخص في سنته في معاش نفسه وعياله علي النحو اللائق بحاله ويختلف ذلك بحسب اختلاف الموارد والاشخاص والازمنة والامكنة وغير ذلك.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français