موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » الدية

١١ السؤال: اذا اعطى الطبيب عند علاجه لمريض بالقلب جرعة دواء كبيرة وتوفي المريض بعد دقائق فما هو الحكم المترتب على الطبيب؟
الجواب: اذا كان الدواء سبباً للوفاة فالطبيب ضامن لديته الا اذا تبرا قبل العلاج من الضمان وبذل جهده وكان حاذقاً.
١٢ السؤال: امراة ترضع طفلها الصغير واثناء الرضاعة أخذتها غفوة من النعاس وعند استيقاضها من النوم اتضح ان الرضيع قد فارق الحياة بسبب وضع ثدي الام على انف الطفل لعدم تمكنه من التنفس ففارق الحياة ما هو الحكم الشرعي في ذلك؟
الجواب: تثبت عليها الدية بذلك، فتدفعها العاقلة، مع ثبوت الكفارة عليها،وهي صيام شهرين متتابعين، فان عجزت فاطعام ستين مسكيناً.
١٣ السؤال: تسببت في صدم رجل بسيارة وتوفي حيث اني صدمته بغير قصد فدفعت الدية فهل تجب عليّ كفّارة؟
الجواب: نعم وكفارة القتل خطا يكفي فيها صيام شهرين متتابعين ومع العجزعنه فاطعام ستين مسكيناً.
١٤ السؤال: ما هي دية الدهس في وقتنا الحاضر؟
الجواب: يكفي في دية الانسان الذكر قيمة ٥٢٥٠ مثقالاً من الفضة وفي الانثى نصف ذلك.
١٥ السؤال: ما مقدار دية ضرب الوجه والقتل في وقتنا الحاضر؟
الجواب: دية الضرب في الوجه اذا اسّود ستة دنانير وثلاثة في الاخضرار ودينار ونصف في الاحمرار ونصف كل منها ان كان في البدن والدينار ثلاثة ارباع المثقال من الذهب ولا يكفي فيها غير الذهب من شقوق الدية على الأحوط. ويكفي في دية قتل الخطا ٥٢٥٠ مثقالا من الفضة ونصفها في الانثى.
١٦ السؤال: ما هو حكم الفصل العشائري المتعارف لدينا وخاصة في جنوب العراق بالنسبة الي:
١- الشخص اوالاشخاص يحددون قيمة الفصل؟
٢- الشخص اوالاشخاص الذين ياخذون الفصل؟
٣- من يجمع منهم هذا الفصل بالرضا اوالاكراه؟
٤- مَن يُكره الاخرين علي دفع قيمة الفصل؟
الجواب: ١ـ اذا كان ذلك من قبيل الحكم والقضاء فلا يجوزالا بشروطهما الشرعية فلا يجوز الحكم بغير ما أنزل الله اوالقضاء ممن ليس اهلاً لذلك شرعاً، واما اذا كان اقتراحاً للمصالحة بين الطرفين مثلاً فلا اشكال فيه ان لم يكن فيه تضييعٌ لحق ذوي الحقوق الشرعية كأن يؤدي الى الزام الكبير باقل من حقه من دون رضاه او اعطاء القاصرون حقه فيكون اعانة على الظلم.
٢ـ لايجوز اخذ الفصل في حالتين:
الاولي: اذا اعطاه صاحب المال باكراه ولم يكن مستحقاً عليه شرعاً.
الثانية: اذا كان المستحق لاخذه صبياً او كبيراً لا يرضي باخذ غيره له كما لو كان الفصل من قبيل الدية ولم يكن الاخذ من ورثة المقتول او ممن رضي ورثته باخذه.
٣ـ ليس عليهم شيء.
٤ـ لا يجوز اكراه الاخرين فيما لم يثبت عليهم حق شرعي.
١٧ السؤال: تعرضت لحادث مروري وحصلت علي تعويضات قدرها اربعة الاف دينار بحريني بازاء الاضرار الناجمة التي جاءت بحسب تقريرات اللجنة الطبية انها كسر بعظم الترقوة اليسري واصابة بالانسجة اللينة للرقبة والكتف الايمن واصابة رضية بالصدر للجهة اليمني وقد نتج عنه تشوه بالتحام الترقوة اليسرى مع ألم بحركة الرقبة وألم بمواضع الاصابات وقد قدرت اللجنة الطبية العامة نسبة العجز المستديم المتخلف عن الحادث بخمسة عشر بالمائة من العجز الكلي،و سؤالي يرتبط بالخمس حيث ان الواصل إلينا من فتاوى سماحة السيد (دام ظلّه) عدم وجوب الخمس في مال التعويضات اذا كان بمقدار الدية الشرعية ونحن في مثل المورد لا ندري ما هو مقدار الدية الشرعية لنرى هل يكون المبلغ المذكور مساوياً لها ام يزيد أو ينقص علماً بان الغرام من الذهب يساوي هذه الايام ثلاثة عشر ديناراً بحرينياً؟
الجواب: دية كسرعظم الترقوة اذا جبر على غير عثم (انجبر على غير استواء)، اربعون ديناراً ويساوي ثلاثين مثقالاً صيرفياً وهي مائة وخمسون غراماً تقريباً واما الامورالاخري ففيها الحكومة و كذلك الحال في التشوه الحاصل عند التحام الترقوة (وهي تقتضي مراجعة اهل الخبرة لتعيين مقدار الاضرار مع الاخذ بنظرالاعتبارالموارد المنصوص عليها والقريبة من ذلك) فمن المنصوص مثلاً انه في صدع كل ضلع من الأضلاع المخالطة للقلب اثنا عشر ديناراً ونصف (مايقارب سبعة واربعين غراماً من الذهب) وعليه بعد تعيين مقدار مجموع الدية يخمّس ما زاد عليها ان وجد .
١٨ السؤال: ورد في المسائل المنتخبة لسماحة السيد(دام ظله) تقدير دية الجنين بالمثقال، فهل المقصود من المثقال الدرهم الذي يساوي عند سماحته ٢.٤٣٦ غراماً من الفضة ام يراد شيء آخر؟
الجواب: المذكور كفاية دفع الدية بتقديرها بالفضة وان كان يجوز دفع الذهب ايضاً وذلك بناءً علي ما يظهر من مجموع الادلة من كون التقدير بالدينار ناظراً الي دية النفس، والمقصود من المثقال الصيرفي وهو يعادل ٤.٦٤ غرام.
١٩ السؤال: هل تثبت الدية الشرعية عند سماحة السيد في موارد جواز الاسقاط؟
الجواب: نعم تثبت.
٢٠ السؤال: ما مقدار دية قتل العمد؟ وهل تجزي الدية والكفارة عن اقامة الحد عليه؟
الجواب: لا دية في قتل العمد ولا حدّ بل تجب الكفارة على القاتل ولولي الدم ان يقتص منه، ويُمكن أن يتصالح على الدية وغيرها ويكفي في مقدار الدية (٥٢٥٠) مثقال فضّة.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français