موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
يعلن مكتب سماحة السيد السيستاني (دام ظلّه) في النجف الأشرف للمؤمنين الكرام بأنه قد تمّ التحرّي عن هلال شهر شوال المكرم بعد غروب الشمس من هذا اليوم السبت (29/شهر رمضان المبارك عام 1441)، ولم تثبت رؤية الهلال بالعين المجردة في العراق والمناطق المجاورة له، وإن كان من المتوقع أن يرى في الليلة القادمة مرتفعاً وواضحاً جداً ولكن لا دلالة في ذلك على أنه سيكون لليلتين.
وحيث أن فتوى سماحة السيد (دام ظلّه) هي أن أول الشهر في كل منطقة يتبع امكانية رؤية الهلال بالعين المجردة في تلك المنطقة أو حواليها ولا يثبت بالتمكن من رؤيته بالأدوات المقرّبة أو في مناطق أخرى من العالم فإن يوم غدٍ الأحد يكون مكملاً لعدة شهر رمضان المبارك وسيكون يوم الاثنين هو يوم عيد الفطر السعيد.
نسأل الله تعالى أن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم ويبارك لهم في عيدهم ويعيد هذه المناسبة السعيدة على جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات، إنه سميع مجيب.
مكتب السيد السيستاني (دام ظلّه) ـــ النجف الأشرف





خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

استقبال سماحة السيد (دام ظلّه) لرئيس الفريق الأممي للتحقيق في جرائم داعش.

استقبل سماحة السيد السيستاني (دام ظلّه) قبل ظهر اليوم السيد كريم خان المستشار الخاص ورئيس الفريق التابع للأمم المتحدة للتحقيق حول جرائم داعش وجمع الادلة بشأنها، والسيدة نيكول الخوري الخبيرة القانونية في الفريق، ورحّب سماحة السيد بتشكيل هذا الفريق الاممي وأكّد على اهمية توثيق جرائم داعش - كما تم توثيق جرائم النازيين - وضرورة محاسبة مرتكبيها وتعريف العالم بمدى خطورة هذه الفئة الارهابية على الانسانية عامة. 

                                                    

وطالب سماحته ببذل مزيد من الاهتمام بالجرائم البشعة التي استهدفت مكونات معينة كالإيزيديين في سنجار والمسيحيين في الموصل والتركمان في تلعفر، ولا سيما جرائم سبي النساء وبيعهن واغتصابهن. 
وشدد سماحته على اهمية حماية الشهود الذين يتعاونون مع الفريق الدولي بابعاد المخاطر عنهم ولا سيما الذين يسكنون في المناطق التي لا تزال توجد فيها عناصر غير ظاهرة للتنظيم الارهابي. 
وذكر سماحته ان من الضروري الاهتمام بتطبيع الاوضاع في الاماكن التي تضررت بالحرب واعادة النازحين الى مناطقهم بعد اعمارها وتوفير الخدمات فيها، وقال سماحته ان هذا وان كان واجب الحكومة العراقية ولكن على المجتمع الدولي مساعدتها في انجازه. 
وطلب السيد كريم خان من سماحة السيد (دام ظلّه) توجيه ضحايا داعش ولا سيما من النساء بمزيد من التعاون مع الفريق الاممي وتزويدهم بالمعلومات اللازمة لعملهم.

الأربعاء (١٦/جمادى الأولى/١٤٤٠هـ)

  

العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français