موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

إستفتاءات حول مسؤولي النظام السابق في العراق

بسمه تعالى

مكتب سماحة المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف). السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد : هناك الكثير من ازلام النظام السابق ممن كان له دور مباشر اوغير مباشر في ايذاء الناس و الاعتداء عليهم و فيما يلي بعض الاسئلة بشأنهم نرجوا الاجابة عليها:

۱_ من تأكد دوره المباشر في قتل الابرياء - باعتراف منه او بغير ذلك ــ هل تجوز المبادرة الى القصاص منه؟
ج: القصاص انما هو حق لاولياء المقتول بعد ثبوت الجريمة في المحكمة الشرعية ، و لاتجوز المبادرة اليه لغير الولي ، و لاقبل الحكم به من قبل القاضي الشرعي.

۲_ من كان لما كتبه من (تقرير) ضد بعض المؤمنين دور اساس في اعدامهم هل يجوز لاولياء المعدومين قتله أو اجباره على مغادرة المدينة أو نحو ذلك؟
ج: لاتجوز المبادرة الى اتخاذ ايٌ اجراء بصدد معاقبته بل لابد ٌ من تاجيل الامر الى حين تشكيل محكمة شرعية للنظر في مثل هذه القضايا.

۳_ هل يكفي كون الشخص عضوا مهما في حزب البعث السابق أو من المتعاونين مع اجهزة النظام الامنية بصورة او اخرى في جواز قتله؟
ج: لا يكفي، و امر مثله موكول الى المحاكم الشرعية، فلابدٌ من الانتظار الى حين تشكيلها.

٤_ بعد سقوط النظام و قعت اعداد هائلة من ملفات الاجهزة الامنية في ايدي بعض المؤمنين هل يجوز نشرما تضمنتها من أسماء عملاء النظام و المتعاونين معه؟
ج: لا يجوز ذلك، بل لابد ٌ من حفظها وجعلها تحت تصرف الجهة ذات الصلاحية.

٥_ بعض من ورد اسمه في سجل المتعاونين مع الاجهزة الامنية يدعي أنه تعهد بالتعاون تحت طائلة التهديد و الاكراه هل يجوز التشهير به قبل ثبوت كونه متعاونا بمحض ارادته؟
ج: لا يجوز التشهير به حتى لوثبت ذلك الا في بعض الحالات رعاية مصلحة اهم ٌ.
و الله العالم

 

جمع من مقلديكم
۱۲/ربيع الاول/ ۱٤۲٤هــ
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français