موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

مكاتب المرجعية

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

  تلبية لنداء الامة بالتصدي لادارة أمورها وتنظيم شؤونها، ولأجل مواصلة الدرب الذي سارت عليه قافلة السلف الصالح من مراجعنا العظام وزعمائنا الأمجاد (قدس الله أرواحهم الزكية)، لم يتخلف سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله) عن ركب أسلافه وأصحابه الماضين بعدما آلت اليه زعامة المرجعية الدينية عن بذل غاية جهوده وبالغ طاقاته في سبيل اعلاء كلمة الدين الحنيف والطائفة المقدسة.

لجنة الاستفتاء

وهي في حد ذاتها نقطة الارتباط بين سماحة المرجع والامة، فالمسائل المستحدثة ومورد الابتلاء والاستفسارات العقائدية والتربوية والاجتماعية وغيرها تحتاج الى معرفة فتواه ورأيه (دام ظله) ، ولجنة الاستفتاء تتولى عملية الاجابة طبق فتاواه وآرائه ومبانيه (دام ظله).
تجيب هذه اللجنة المتشكلة من العلماء الافاضل من تلامذة سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله) وغيرهم.
وأساس الاجابة هو محاولة استخراج الفتوى من كتب سماحته (دام ظله) أو من الاستفتاءات السابقة فان لم يستقر الرأي على كونه هو الجواب الصحيح فان اللجنة ترسل السؤال الى سماحته في النجف الاشرف.
ولابد من التنويه على ان هناك موارد يخالف الجواب نص الرسالة العملية ومنشأ ذلك قد يكون عدول سماحة السيد عن الرأي السابق وقد يكون مطبعياً في الرسالة أو غيره.
كما تستقبل اللجنة الاسئلة الشرعية الفقهية والعقائدية وغيرها مما يتعلق بالدين وتحاول ان يكون الجواب في كل ذلك مطابقاً لرأي سماحة السيد (دام ظله) الا ان بعض الاجوبة مما ليس من مجال الافتاء وانما يتعلق بالعقيدة ونحوها فقد يكون مما توافق عليه اعضاء اللجنة واعتبروه موافقاً للرأي السائد لدى علمائنا الابرار.
ثم ان اللجنة ربما لا تجيب على بعض الاسئلة لانها ترتبط بالاشخاص وقد منعنا سماحة السيد (دام ظله) على الاجابة على مثل ذلك حتى انه منع من الاجابة على مجموعة اسئلة اذا كان احدها من هذا القبيل لئلا يدل السكوت عنه على معنى خاص.
وربما لا نجيب لتفاهة السؤال او لمحاذير اخرى.
ونرجو من الله ان يخلص نياتنا ويتقبل عملنا ويوفقنا لخدمة الاسلام والمسلمين ومذهب أهل البيت الميامين (سلام الله عليهم).

لجنة توزيع رواتب الحوزات العلمية

لقد أولت المرجعية الدينية لآية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله) جل اهتمامها بالحوزات العلمية والمدارس الدينية، لما تضطلع به من دور كبير ومسؤولية خطيرة في حفظ ونشر مفاهيم وقيم مدرسة آل بيت العصمة والطهارة (عليهم السلام) فهي بحد ذاتها جامعات كبرى ومعاهد عظيمة خرجت ولا زالت تخرج الألوف من الفقهاء والمجتهدين والمحققين والمبلغين والأخصائيين في مختلف مجالات الثقافة والعلوم الدينية.
ان مرجعية سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله) لم تأل جهدا في هذا المضمار، فأولته بالغ الأهمية ورفيع المنزلة، بحيث تنفق سنوياً على رواتب الحوزات العلمية مبالغ كثيرة في داخل ايران وخارجها.
فيجري تأمين الرواتب الشهرية لأكثر من 300 حوزة علمية كبيرة وصغيرة في شتى أنحاء ايران ، لاسيما في مدينة قم المقدسة التي يقطنها أكثر من 35000 طالب علوم دينية، ومشهد التي يسكنها أكثر من 10000 طالب واصفهان التي تضم أكثر من 4000 طالب بالاضافة الى سائر الحوزات العلمية والمدارس والمراكز الدينية المنتشرة في شتى مناطق ايران.
كما يجري دعم هذه الحوزات بمختلف ما تحتاجه من الوسائل العلمية كانشاء المكتبات والشبكات الكومبيوترية، ووسائل الراحة من أجهزة التدفئة والتبريد وبرادات الماء والأفرشة وغيرها، وسائر ما تفتقر اليه من مواد ولوازم يتم توفيرها عبر التنسيق مع مكاتب سماحته (دام ظله).
ولعل من أكبر المشاريع التي تضطلع بها هذه المرجعية المباركة ـ مع مساعدة بعض الخيرين ـ توفير الدور السكنية لطلبة العلوم الدينية، حيث يجري حاليا تنفيذ أربعة مشاريع في هذا المجال.
ويتم أيضا دعم المبلغين المرسلين الى المناطق المحرومة مع تزويدهم بمساعدات للمراكز الدينية وللمحتاجين والفقراء من هذه المناطق.
كما يجري دعم الدورات التربوية والثقافية والمسابقات العلمية والقرآنية والرياضية التي تنعقد بشكل مكثف ومستمر طوال أيام السنة في مختلف المدن الايرانية.
هذا، ويقوم بين الفترة والأخرى وفد من مكتب سماحته (دام ظله) بزيارة الحوزات العلمية والمراكز الدينية المنتشرة في شتى مناطق ايران، لأجل الاطلاع على برامجها ونشاطاتها والاستماع لمشاكلها واحتياجاتها والسعي لدعمها وتطويرها مع ايجاد حالة من التواصل والمتابعة لغرض تنفيذ ما يمكن من خلاله تنمية هذه الحوزات وتوسعتها هذا على صعيد الجمهورية الاسلامية في ايران.
اما على صعيد الخارج فتتوزع على الدول الآتية: 

1 ـ سوريا. 
2 ـ لبنان.
3 ـ باكستان.
4 ـ الهند.
5 ـ افغانستان.

 هذا مضافا الى ما يتم تقديمه من الدعم والتواصل مع مختلف الحوزات العلمية والمراكز الدينية والثقافية الشيعية المنتشرة في مختلف بقاع العالم من آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا بشتى الطرق والقنوات.

بعثة الحج الدينية

ولهذه البعثة نشاطات عدة لا يسمح المجال للاحاطة بها، نجمل بعضها بما يلي:

1 ـ ان فرصة الحج قد لا تتكرر للكثيرين، وهذا مما يستوجب أن يكونوا ـ فضلا عن غيرهم ـ على غاية من الدقة والاحتياط في أداء مناسكهم وأعمالهم، ولذلك تحرص بعثة المرجعية أشد الحرص على أن يؤدي الحجاج فرائضهم بأحسن وجه، فتحاول الاجابة على كل الأسئلة وحل كافة الاشكالات والابتلاءات التي تعترضهم طيلة ايام الحج.
2 ـ اللقاءات المستمرة والمنتظمة بالقوافل القادمة من مختلف الأصقاع والبلدان، لأجل نشر الوعي الديني والانصات الى مطالبهم واقتراحاتهم والتأكيد على ضرورة تواصلهم مع المرجعية المباركة.
3 ـ تبادل الزيارات مع الشخصيات العلمية والدينية والاجتماعية الوافدة الى الحج، والتنسيق لأجل توسعة وتقوية شبكات الاتصال مع المرجعية، التي منها تأسيس ودعم المراكز والمؤسسات الدينية والثقافية في مختلف نقاط العالم.
4 ـ الرعاية الخاصة لعلماء الدين وتقديم الدعم والمساعدات المختلفة لهم. هذا مضافا الى الحركة الدؤوبة والاقبال المنقطع النظير الذي يشهده مقر البعثة طيلة موسم الحج مما يؤكد المحورية التي تمتاز بها المرجعية الرشيدة ويعكس عمق ارتباط الأمة بها.

ارسال المبلغين

لهذه المهمة الدينية الحساسة قسم خاص يتولى عملية الدعم والاشراف والتنظيم والتنسيق. فإلى داخل ايران يجري ارسال مئات المبلغين لاسيما في شهري محرم الحرام ورمضان المبارك. والى خارج ايران، يتم ارسال عشرات المبلغين سنويا بناء على طلب من المراكز الاسلامية المنتشرة في مختلف بقاع العالم، لاسيما الدول العربية والأفريقية ودول القفقاز وجنوب شرق آسيا واستراليا والدول الاسكندنافية والولايات المتحدة وسائر البلدان. بالاضافة الى وسائل الدعم المختلفة التي يحملها مبلغو الداخل والخارج للمؤسسات الدينية القائمة في تلك المناطق والبلدان.

لجنة ارسال الكتب والاشرطة

يتم عن طريق مكتب سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله) ارسال الكتب التي تهتم بالتشيع وكذلك الأشرطة المسجلة والكاسيتات والأقراص المدمجة (CD) والمجلات المتخصصة الى طالبيها مجانا داخل الجمهورية الاسلامية في ايران، وكذلك الى جميع أنحاء العالم الشيعي.

لجنة المساعدات

ومن أهم نشاطاتها:

1 ـ مساعدة الفقراء والمحتاجين، بشكل ثابت ومؤقت.
2 ـ مساعدة الهيئات والمواكب الحسينية.
3 ـ المساعدات الطبية.
4 ـ مساعدات في شهر رمضان المبارك.
5 ـ مساعدات الزواج.
6 ـ لجنة إغاثة اللاجئين العراقيين.
7 ـ لجنة مساعدة الفقراء و المحتاجين و متضرري السيول و الزلازل.
8 ـ لجنة مساعدة المهاجرين الأفغان.

العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français