موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الكتب الفتوائية » المسائل المنتخبة - (الطبعة الجديدة المنقحة)

الطلاق » الطلاق الخلعي ← → الطلاق » الطلاق البائن والرجعي

الطلاق » الرجعة وحكمها

( الرجعة)
( مسألة 1110 ) : الرجعة عبارة عن ( ردّ المطلّقة الرجعية في زمان عدّتها إلى نكاحها السابق ) فلا رجعة في البائنة ولا في الرجعية بعد انقضاء عدّتها ، وتتحقق الرجعة بأحد أمرين:
(الأول) أن يتكلم بكلام دالٍ على إنشاء الرجوع كقوله: (راجعتكِ) ونحوه.
(الثاني) أن يأتي بفعل يقصد به الرجوع إليها ، فلا يتحقق بالفعل الخالي عن قصد الرجوع حتى مثل النظر بشهوة ، نعم في تحققه باللمس والتقبيل بشهوة من دون قصد الرجوع إشكال فلا يترك مراعاة الاحتياط بتجديد العقد أو الطلاق ، وأما الوطء فالظاهر تحقّق الرجوع به مطلقاً وإن لم يقصد به ذلك.
( مسألة 1111 ) : لا يعتبر الإشهاد في الرجعة وإن كان أفضل ، كما لا يعتبر فيها إطلاع الزوجة عليها ، وعليه فلو رجع بها عند نفسه من دون إطلاع أحد صحّت الرجعة وعادت المرأة إلى نكاحها السابق.
( مسألة 1112 ) : إذا طلّق الرجل زوجته طلاقاً رجعياً ثم صالحها على أن لا يرجع إليها بإزاء مال أخذه منها صحّت المصالحة ولزمت ، ولكنه مع ذلك لو رجع إليها بعد المصالحة صحّ رجوعه.
( مسألة 1113 ) : لو طلّق الرجل زوجته ثلاثاً مع تخلّل رجعتين أو عقدين جديدين أو عقد جديد ورجعة في البين حرمت عليه حتى تنكح زوجاً غيره ، ويعتبر في زوال التحريم بالنكاح الثاني أُمور:
(الأول) : أن يكون العقد دائماً لا متعة.
(الثاني) : أن يطأها الزوج الثاني والأحوط لزوماً أن يكون الوطء في القبل.
(الثالث) : أن يكون الزوج الثاني بالغاً حين الوطء فلا يكفي كونه مراهقاً على الأحوط لزوماً.
(الرابع) : أن يفارقها الزوج الثاني بموت أو طلاق.
(الخامس) : انقضاء عدّتها من الزوج الثاني.
الطلاق » الطلاق الخلعي ← → الطلاق » الطلاق البائن والرجعي
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français