موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الكتب الفتوائية » الفتاوى الميسّـرة

الحواريّة العامّة الثانية ← → حواريّة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

الحواريّة العامّة الاُولى

بمجرد أن فارقني أبي مودّعاً، لملمت اوراق مذكرات «الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، لاَختتم بذلك آخر حوارية فقهيّة لموضوع مستقل، ولاَستعدّ بعد ذلك لفتح ملف خاص بالحواريّة القادمة، تلك التي ساُحدّد أنا اسئلتها وحواراتها واتجاهاتها كما وعدني أبي.‏
وما أن انقضت ساعة، حتى كنت قد دونت مجموعة اسئلة شكّلت النواة الاُولى لاَسئلة الحواريّة العامّة القادمة، اعقبتها بعد ذلك ساعات عمل وأعدادٌ من الاَسئلة.‏
وحين حلّ موعد الحوار، وجاء أبي وسلّم وحمد الله وأثنى عليه مبتدئاً الحواريّة العامّة، انهالت اسئلتي عليه، واطَّردت اِجاباته عنها.‏
وكان أول أسئلتي عن الجلود الطبيعية المصنَّعة والمستوردة من دول غير اسلامية، كاُوربا مثلاً وغيرها.‏
قلت لاَبي: رجل يلبس ساعة سوارها مصنوع من جلد طبيعي مستورد من بلد غير اسلامي، ولا يدري لابسه ما اذا كان هذا الجلد جلد حيوان مذبوح بطريقة اسلامية أم لا، أو يكون حزام بنطلونه من جلد كذلك فهل عليه أن ينزعهما عند ارادة الصلاة؟
قال: تصح صلاته به ما دام يحتمل احتمالاً معتدّاً به ان هذا السوار أو ذاك الحزام من جلد حيوان مأكول اللحم ومذبوح بطريقة شرعية.‏
ـ ومحفظة النقود الموضوعة داخل الجيب اثناء الصلاة اذا كان جلدها كجلد ذلك السِّوار مارّ الذكر؟
ـ تجوز الصلاة معها.‏
لنفترض أنّه اِطمأن بأن ذاك السوار أو الحزام من جلد حيوان غير مذبوح على الطريقة الاِسلامية ولكنّه صلّى به نسياناً ثمّ تذكّر وهو يصلّي فخلع ساعته أو حزامه فوراً؟
ـ تصح صلاته، اِلاّ اذا كان نسيانه ناشئاً من قلّة مبالاته واهتمامه بالاَمر [فيلزمه اِعادة صلاته].‏
غسّالة كهربائية تجفّف الملابس بعد قطع الماء عنها، تجفّفها بواسطة قوّة الدوران لا العصر، فهل يكفي ذلك في تطهيرها؟
ـ نعم يكفي ذلك في تطهيرها.‏
اصافح مرات بعض الاشخاص ويدي مبتلّة ولا ادري أمسلم هذا الذي صافحته أم كافر غير محكوم بالطهارة، فهل يجب عليّ أن اسأله لاَتأكّد؟
ـ كلا، لا يجب عليك سؤاله، يمكنك ان تقول اِن يدي التي لامست يده طاهرة.‏
طالب جامعي، أو تاجر، أو سائح، أو ما شابههم يسافر الى دول غير اسلامية كاُوربا مثلاً، حيث لا تكاد تخلو حياته اليومية من تماس مباشر مع سكانها من المسيحيين واليهود برطوبة مسرية.. في مقهى أو عند حلاّق أو طبيب أو صاحب مكوى أو غيرهم، ممّا يصعب عليه احصاؤه، فما العمل؟
ـ يبني على طهارة اجسامهم مالم يحرز تنجّسها بنجاسة خارجية.‏
لو دخلت منزلاً كان يقطنه قبلي اناس غير محكومين بالطهارة فهل يحقّ لي ان أحكم بطهارة كلّ شيء؟
ـ نعم، احكم بطهارة كلّ شيء، لم تعلم أو تطمئن بنجاسته.‏
دعني انتقل الى الصلاة فأسأل عن حكم شخص يصلي ويصوم ولكنّه كان كثيراً ما يخطيَ في الغسل.. فهو الاَن متأكّد تماماً من أن بعضاً من أغساله السابقة باطلة، ولكنّه لا يدري كم هي، وتبعاً لذلك فهو لا يدري كم صلاة باطلة صلاّها بها، وكم صيام؟
ـ صيامه صحيح وان كان غسله باطلاً، ولكن يجب عليه أن يقضي كلّ صلاة صلاّها بغسل باطل، واذا تردّدت بين الاَقل والاَكثر جاز له الاِقتصار على الاَقل.‏
احياناً اريد الصلاّة وفي جيبي بعض الاَوراق البيضاء، فهل يجوز لي السجود عليها؟
ـ نعم، يجوز لك السجود عليها اِن كانت طاهرة ومصنوعة من الخشب أو ما شاكله ممّا يصح السجود عليه، وهكذا اذا كانت مصنوعة من القطن أو الكتان.‏
والسجود على الاسمنت؟
ـ كذلك يجوز لك السجود عليه.‏
أسمع من جهاز تسجيل أو مذياع أو جهاز تلفزيون شريطاً مسجّلاً لمقرئ للقرآن يتلو آية يجب السجود لها، فهل أسجد؟
ـ كلا، لا يجب عليك السجود، اِلاّ اذا سمعتها من المقرئ نفسه لا من تسجيله.‏
اِمرأة تصلّي ولا تعلم أن بعضاً من شعرها خارج من تحت ساتر الرأس، فهل يجب عليَّ اِخبارها بذلك اثناء صلاتها أو بعدها؟
ـ كلا، لا يجب عليك اخبارها، ولو لم تعلم هي به حتى اتمّت صلاتها فصلاتها صحيحة، واذا علمت به في الاَثناء فبادرت الى ستره صحّت صلاتها ايضاً.‏
شخص يستيقظ قبل دخول وقت صلاة الفجر بدقائق فهل يحقّ له معاودة النوم ثانية اذا كان يعلم أو يحتمل احتمالاً قويّاً أنّه لا يستيقظ اِلاّ والشمس طالعة؟
ـ اذا كان ذلك تهاوناً واستخفافاً منه بالصلاة لم يجز.‏
طالب، أو عامل، أو موظف يدرس أو يعمل بمنطقة تبعد عن مدينته اكثر من 22 كليو متر، هو يذهب يوميّاً لمقرّ عمله ويعود الى مدينته، وربّما استمر كذلك لسنة أو اكثر، فما حكم صلاته هناك وصيامه؟
ـ يصلّي صلاة تامّة ويصوم.‏
ولو كان يسافر ثلاث مرات أو اربع مرات اسبوعياً طوال السنة لا من جهة كون مهنته في السفر، بل لاَغراض اُخرى كأن يكون للتنزّه والسياحة أو لعلاج مريض، أو لزيارة مراقد الائمّة عليهم السلام وامثال ذلك فما هو حكم صلاته؟
ـ يصلّي صلاة تامّة ويصوم، لاَنّه يعد بذلك كثير السفر عند العرف، ولو كان يسافر مرتين في الاسبوع ويقيم خمسة أيّام في وطنه [فعليه أن يجمع بين القصر والتمام وفي شهر رمضان يجمع بين الصيام فيه وقضائه بعده].‏
ما دمنا نتحدث عن السفر، فاسمح لي أن أسألك عن حكم شخص سافر بعد الزوال في شهر رمضان وكان صائماً.‏
ـ [يتمّ صومه] ولا قضاء عليه.‏
واذا سافر قبل الزوال، وكان ناوياً ومصمّماً على السفر من الليل؟
ـ [ليس له صيام هذا اليوم] فيفطر بعد وصوله الى حد الترخّص، وعليه قضاؤه بعد ذلك.‏
ولو سافر قبل الزوال ولم يكن ناوياً للسفر ولا مصمّماً عليه من الليل؟
ــ حكمه حكم الفرض السابق .‏
مسافر في شهر رمضان عاد الى وطنه أو محل اقامته بعد الزوال فهل عليه أن يمسك بقية ذلك النهار؟
ـ لا يجب عليه ذلك وان كان ينبغي له الاِمساك بقية يومه .‏
ولو عاد قبل الزوال وقد افطر في سفره؟
ـ حكمه كما تقدم .‏
ولو رجع الى وطنه أو محل اقامته، فوصل قبل الزوال ولم يفطر في سفره؟
ـ يجب عليه أن ينوي الصوم، ويجتنب المفطرات بقيّة ذلك النهار، ولا قضاء عليه حينئذ .‏
شخص يصوم في شهر رمضان سنين وهو لا يعلم بوجوب غسل الجنابة عليه جهلاً منه فلا يغتسل؟
ـ صومه صحيح، ولا تجب عليه الكفارة .‏
يستعمل بعض مرضى الحساسية « حساسية الصدر » جهازاً يساعدهم على التنفس المريح نسمّيه نحن « البخاخ » يرسل هذا الجهاز بعد ضغطه في الفم ما يشبه الغاز المضغوط، فهل يجتمع استعمال هذا الجهاز مع الصوم؟
ـ نعم، يبقى مستعمل هذا الجهاز على صومه ويصح منه .‏
هل يجوز تقديم وجبات الطعام للمفطرين في شهر رمضان، سواء في المطاعم أم البيوت، للمعذورين في افطارهم وغير المعذورين، اذا لم يستلزم ذلك التقديم هتكاً لحرمة الشهر الشريف؟
ـ يجوز للمعذورين [دون غيرهم].‏
لو حصل لديَّ اطمئنان شخصي بصحة الحسابات الفلكية لتولد الهلال بعد صدورها من مختصّين، فهل يمكنني ان اعتمد على اطمئناني هذا في اثبات اول الشهر فأصوم، أو العيد فأفطر؟
ـ لا أثر للاِطمئنان بتولد الهلال، ولا أثر كذلك للاَطمئنان بكون الهلال قابلاً للرؤية، بل لا بدّ من ثبوت الرؤية الفعلية منك أو من غيرك عندك، نعم يكفي ثبوت الرؤية الفعلية في بلد آخر اذا كان متّحداً مع بلدك في الافق بأن تكون الرؤية في ذلك البلد ملازمة للرؤية في بلدك لولا المانع من سحاب أو غبار أو جبل او نحوها.‏
المغذي او المصل وهو كيس من البلاستيك يحتوي على ماء وسكر وبعض الادوية، يعطى للمريض بواسطة الابرة في الدم مباشرة لمرض أو بدون مرض كأن يعطى للتغذية فهل يجب على الصائم اجتنابه؟
ـ لا يجب، واِن كان ينبغي له ذلك؟
سأنتقل الى الحج، فأسأل عن رجل استطاع مادياً في سنة من السنين ومنع من السفر، ولم يستطع الحصول على (الفيزة) ليحج تلك السنة، فاضطر لحاجته الحياتية الى صرف المال المخصّص للحج بعد الموسم، ثمّ لم يستطع بعد ذلك تحصيل المال الذي يكفيه لحجه؟
ـ اذا استطاع في السنين الاَتية وجب عليه الحج، واِن لم يستطع لم يجب عليه.‏
قلت لي في حواريّة الحج: أنك رميت «جمرة العقبة»، ولم تقل لي من أيّة جهة رميتها؟
ـ رميتها من قبل وجهها [فاِنّه لا يجوز رميها من جهة خلفها].‏
وقلت: اِنّك احرمت للحج من الميقات المسمى بـ (الجحفة) بعد وصولك الى جدّة بالطائرة، فلو احرم شخص ما جهلاً منه من جدّة نفسها لا من الجحفة.‏
ـ اذا كان قد نذر الاحرام من جدّة صح احرامه.‏
وقلت: اِنك بعد الطواف والسعي، قصّرت لنفسك، فلو قصّرت لاَحد من اخوانك طلب منك ذلك قبل أن تقصّر لنفسك؟
ـ لا يحق لي ان اُقصّر لغيري قبل أن اقصر لنفسي أولاً.‏
لو استطعت للحج هذا العام، وأنا طالب في الجامعة أو الثانوية وصادف موعد سفري للحج موعد امتحاني النهائي ممّا يؤدي سفري للحج الى رسوبي وضياع سنة دراسية عليَّ وفي ذلك حرج مادي ومعنوي شديد؟
ـ ما دام سفرك للحج يسبب لك حرجاً شديداً كما قلت، جاز لك ترك الحج في هذه السنة.‏
اسمح لي أن اتجاوز بعض الموضوعات لاَسأل عن فروض خاصة بالتجارة ابدؤها بالتعامل مع البنوك غير الاَهلية، فقد يودع بعض الاَشخاص اموالهم فيها للتوفير.‏
ـ قال أبي دعني اسألك اولاً: هل هذه البنوك تموّلها الحكومات في الدول الاِسلامية أو في الدول غير الاِسلامية؟ وهل يتم ايداع المال لديها بشرط أن تدفع الفائدة عليه أو لا؟
وما الفرق في كل ذلك؟
ـ الايداع في بنوك الدول غير الاِسلامية جائز في مطلق الاحوال واِن كان بشرط الحصول على الفائدة، وامّا الايداع في البنوك الحكومية في الدول الاِسلامية فاِن كان مع اشتراط الحصول على الربح فهو رباً محرم، واِن كان بدون هذا الشرط فالمسألة سالمة من الربا حينئذٍ ولكن لا يجوز التصرّف في المال المأخوذ منها اِلاّ بمراجعة الحاكم الشرعي أو وكيله.‏
وهل فرق في ذلك بين اصل المال والربح الذي يمنحه البنك للمودع؟
ـ لا، لا فرق بينهما.. لا يجوز التصرّف في شيء ممّا يؤخذ من البنوك الحكومية في الدول الاِسلامية اِلاّ بمراجعة الحاكم الشرعي أو وكيله.‏
ـ قلت لي انّه لا يجوز الايداع في بنوك الدول الاِسلامية مع اشتراط الحصول على الفائدة، فماذا تقصد بالشرط؟ كانّك تقصد ان يعزم المودع ويقرر في نفسه أن لا يطالب البنك بالفائدة لو لم يدفعها اليه؟
ـ لا، ليس هذا معنى الشرط، بل معناه أن لا ينيط الايداع بالتزام البنك بدفع الزيادة، وامّا البناء على المطالبة بالفائدة فيجتمع مع عدم الاشتراط كما يجتمع البناء على عدم المطالبة مع الاشتراط فاحدهما اجنبي عن الاَخر.‏
ولو كنت اعلم أن البنك سوف يدفع لي الزيادة وان لم اشترطها عليه فهل يجوز لي الايداع فيه في قسم الودائع الثابتة في حساب التوفير؟
ـ نعم يجوز لك ذلك ما دمت لا تشترط الفائدة عليه.‏
بعض الاشخاص يقترضون من البنوك، فيشترط عليهم البنك فائدة معينة كي يقرضهم، واحياناً يكون القرض مع الرهن؟
ـ لا يجوز الاقتراض من البنك اذا اشترط فائدة على اقراضهم لاِنّه رباً سواء أكان القرض مع الرهن أم بدونه، ولكن يجوز لهم قبض المال منه لا بقصد القرض ثم التصرّف فيه باذن من الحاكم الشرعي او وكيله، ولا يضر حينئذٍ علمهم بان البنك سيستوفي الفائدة منهم قهراً، فلو طالبهم البنك جاز لهم دفع الزيادة حيث لايسعهم التخلف عن دفعها الى البنك.‏
شخص لا يملك مسكناً يسكنه، فهل يحق له الاقتراض من البنك الحكومي بفوائد لغرض بناء مسكن لنفسه؟
ـ لا يجوز الاقتراض بشرط الفائدة لاَيّ غرض كان، ولكن يجوز أخذ المال منه لا بقصد الاقتراض وتصحيح التصرّف فيه بمراجعة الحاكم الشرعي أو وكيله كما سبق ان قلته لك.‏
وهنا أحبّ أن أكرّر ما ذكرته لك آنفاً من أن التصرّف في اموال البنوك الحكومية في الدول الاسلامية لا يجوز اِلاّ باذن من الحاكم الشرعي أو وكيله.‏
فلو سحبت مالاً من حسابك الجاري تقبضه وتتصرّف فيه باذن الحاكم الشرعي أو وكيله، ولو صرفت شيكاً عند البنك تقبض وتتصرّف في ماله باِذن الحاكم الشرعي أو وكيله؟ وهكذا غيرها.‏
ـ حدّثني عن فتح اعتمادات الاستيراد والتصدير في البنوك هل هو جائز؟
ـ نعم فتح الاعتماد لدى البنوك بكلا هذين القسمين امر جائز، وكذا يجوز للبنك اهلياً كان أو حكومياً تقاضي الفائدة من فاتح الاعتماد سواء أكانت الفوائد بازاء خدماته ـ التعهد باداء دينه والاتصال بالمصدّر وتسلم مستندات البضاعة وتسلميها اليه وامثال ذلك ـ أم كانت فوائد على المبلغ الذي يدفعه البنك من ماله الخاص للجهة المصدّرة لا من رصيد فاتح الاعتماد.‏
والكفالة أو التعهد المالي عند البنوك كأن يكفل البنك احد زبائنه امام جهة ما، رسمية مثلاً أو غيرها؟
ـ جائزة، حتى لو أخذ البنك عمولة عليها من الزبون لقاء كفالته تلك وتعهده.‏
وبيع الاسهم وشراؤها لشركة مساهمة مثلاً أو غيرها؟
ـ يجوز بيع وشراء الاسهم لشركة ما، شرط ان لا تكون معاملات تلك الشركة محرمة كما لو كانت تتاجر بالخمور أو تتعامل بالربا.‏
قد تطالب الشركات المساهمة وساطة البنك في بيع الاسهم التي تمتلكها، فيقوم البنك بدور الوسيط لقاء عمولة معينة؟
ـ يحق لها ذلك، وهي معاملة جائزة.‏
وبيع السندات؟
ـ لا يجوز بيع السندات، ولا يجوز للبنوك التوسّط في بيعها وشرائها، ومن الطبيعي ان لا يجوز أخذ العمولة على ذلك حينئذٍ.‏
وعمليات التحويل الداخلي والخارجي؟
ـ حدّد لي سؤالك بالضبط أو مثّل له كي اجيبك عن شيء محدّد.‏
يصدر البنك صكاً لعميله بتسّلم مبلغ ما على حسابه من وكيله في الداخل أو الخارج اذا كان للعميل رصيد مالي في البنك، ثم يأخذ البنك عمولة معينة جراء قيامه بهذا الدور؟
ـ يحق له ذلك.‏
يدفع شخص ما مبلغاً من النقود الى بنك في مدينة ما ويأخذ تحويلاً بالمبلغ أو بما يعادله على البنك في الداخل أو في الخارج، ثم يأخذ البنك عمولة معينة جراء قيامه بهذا العمل؟
ــ يحق له ذلك.‏
يقوم البنك ببيع العملات الاجنبية وشرائها نقداً مع زيادة مالية؟
ــ يحق له ذلك.‏
شخص له دين بذمة شخص آخر فيأخذ منه «كمبيالة» بذلك الدين ثم يرغب ان يبيع دينه المؤجل هذا باقل منه حالاً؟
ــ يحق له ذلك
الحوالات المصرفية، أقصد أن يحوّل المدين دائنه على البنك أو يحوّل البنك دائنه على فرع من فروعه في الخارج، أو ربّما على بنك آخر؟
ــ كلتا الحوالتين صحيحة شرعاً، ويحق للبنك اخذ عمولة جرّاء قيامه بعملية التحويل هذه.‏
عقود التأمين على الاَشخاص من خطر الوفاة أو بعض الطوارئ الاخرى أو على الاَموال كالطائرات والسيارات والسفن من خطر السقوط أو الحريق أو الغرق...؟
ــ كلها صحيحة، وملزمة للطرفين.‏
سأدع البنوك ومعاملاتها جانباً لاَسأل عن:‏ بيع مثقال مصوغ من الذهب بمثقال غير مصوغ منه، مع أخذ اُجرة الصياغة؟
ــ يحرم ذلك ولا يجوز، رغم انّه شائع عند الصاغة هذه الاَيّام، وقد اجبتك عن هذا السؤال سابقاً واؤكّده الاَن: يحرم ولا يجوز.‏
بعض حلي الزواج مصوغة من الذهب الاَبيض، فهل يجوز لبسها للرجال؟
ــ تقصد البلاتين؟
نعم.‏
ــ البلاتين فلز آخر غير الذهب، فيجوز لبسه للرجال؛ لاَن الممنوع عليهم انّما هو لبس الذهب بجميع عياراته دون غيره من الفلزات.‏
صنع الدمى على هيئة انسان أو حيوان جائز؟
ــ [لا، لا يجوز].‏
رسم صورة اِنسان أو حيوان من غير أن تكون مجسمة؟
ــ جائز.‏
بيع وشراء التماثيل المجسّمة للانسان والحيوان وعرضها للزينة؟
ــ جائز أيضاً.‏
بعض الملابس الرقيقة الناعمة يسمّيها الباعة حريراً خالصاً طبيعياً، ولا اعلم انّها حرير طبيعي أم لا، فهل يجب عليَّ أن اتحرى لاَتأكد؟
ــ كلا، لا يحب عليك أن تبحث لتتأكد، ويحق لك لبسها.‏
شراء وبيع المزمار والاسطوانات الغنائية ونحوها من آلات اللهو المحرم حرام، ولكن هناك آلات لهو مصنوعة للاَطفال لغرض تسليتهم، فهل يجوز بيعها وشراؤها؟
ــ تجوز اذا لم تعدّ من آلات اللهو المحرّم.‏
يتفق مالك قطعة ارض ومقاول على أن يقوم المقاول ببناء مسكن لصاحب الارض مقابل مبلغ محدد، فيشترط على المقاول ان يقوم باِنجاز البناء خلال سنة مثلاً فاذا تأخر المقاول عن هذه المدّة دفع غرامة شهرية محددة لصاحب المسكن.‏
وقد يشترط المقاول على صاحب المسكن أن يقوم هو باِنجاز بناء المسكن خلال سنة، شرط أن لا يتأخر صاحب المسكن عن تزويد المقاول بالمواد الانشائية خلال مدة العمل، فاِذا تأخر عن شرطه وضع عليه المقاول غرامة مالية محددة.‏
فاذا انتهت السنة ولم ينجز بناء المسكن، وكان سبب التأخير من صاحب المسكن، فرض عليه المقاول غرامة مالية قد تكون شهرية، وقد تكون دفعة واحدة، طالت فترة التأخير أم قصرت.‏
فهل يجوز اخذ الزيادة هذه في كلتا الصورتين علماً بانهما اشترطا ذلك ضمن عقد لازم؟
ــ يجوز اخذ الزيادة في كلتا الصورتين.‏
اجازات ورخص تأسيس الشركات ودور النشر والمعامل والمصانع وامثالها، لها في القانون وعند الناس (مالية) ما لم تلغ اعتبارها الدولة التي رخصتها واجازتها، فهي تورّث وتباع وتشترى وتنتقل ملكيتها من شخص الى آخر فهل هي كذلك شرعاً؟
ــ نعم في خصوص الممضاة منها من قبل الحاكم الشرعي.‏
بعض دور النشر تقوم بطبع كميات تجارية من كتاب ما بدون اذن مؤلف الكتاب أو ناشره، رغم وجود عبارة «حقوق الطبع محفوظة للمؤلف أو الناشر»؟
ــ لا أثر للكتابة المذكورة اِلاّ في اطار قانون ينظم حقوق المؤلفين والناشرين ونظرائهم ويكون ممضى من قبل الحاكم الشرعي.‏
تحنيط الحيوانات وعرضها في غرف الاستقبال أو صالات الجلوس للزينة؟
ــ جائز.‏
بيع الدم وشراؤه للعلاج؟
ــ جائز.‏
بيع ما لا يؤكل لحمه كالارنب لمن يسمح له مذهبه بأكله؟
ــ جائز.‏
قلت لي فيما مضى [ان جلوسك على مائدة يشرب عليها شيء من الخمر حرام] فهل يحق لي التعاقد على عمل لقاء اجر مع صاحب محل يبيع في محله الخمر والبيرة والميتة مع اشياء اخرى يجوز بيعها، علماً بانّي لا ابيع اِلاّ الاشياء المحلّلة؟
ثم ما حكم المال المأخوذ اجرة اذا دفعه صاحب المحل من صندوقه الذي يجتمع فيه ثمن الخمر والميتة وثمن المبيعات المحلّلة؟
ــ اذا كنت تتعاقد معه للقيام ببيع الاشياء المحلّلة فقط فلا ضير في ذلك، وراتبك الذي تتسلمه منه حلال لك مادمت لا تعلم باشتماله بعينه على الحرام .‏
هل يحقّ لي ان أشتغل في مطعم وظيفتي فيه ان اطهو اللحم غير المذكّى تذكية شرعية، مع عدم قيامي بتقديم ذلك للزبائن لاَن عملي يقتصر على الطبخ فقط؟
ــ يجوز لك ذلك .‏
سأنتقل في اسئلتي الى الطعام والشراب فأسأل أولاً عن جواز أكل وبيع وشراء الدجاج المستورد من بلدان اسلامية مكتوب عليه جملة « مذبوح على الطريقة الاِسلامية »؟
ــ يجوز لك اكله وبيعه وشراؤه ما لم تعلم عدم تذكيته سواء اكتبت عليه الجملة المذكورة أم لا .‏
وذاك المستورد من بلدان غير اسلامية مكتوب عليه عبارة « مذبوح على الطريقة الاِسلامية »؟
ــ لا يجوز لك اكله، اذا لم تطمئن بانّه مذبوح على الطريقة الاِسلامية حقاً ، لا ادّعاءً .‏
الجبن المستورد من بلاد غير اسلامية اذا لم اعرف بالضبط طريقة صناعته ومحتوياته؟
ــ يجوز لك اكله .‏
بعض انواع السمك لا يغطي الفلس كل جسمها فهل يجوز اكلها؟
ــ نعم يجوز لك أكلها حتى لو كان عليه فلس واحد .‏
السمك المعلب المستورد من بعض البلاد الاوروبية والامريكية هل يحق لنا الاكل منه فاننا غير متيقنين بتذكيته من جهتين.‏
أولاً : انا لا نعلم بوجود فلس عليه ولكن اسم السمك المثبت على الغلاف مما له فلس علماً ان الدول المصدّرة لهذا النوع من المعلبات تطبّق قوانين صارمة في مطابقة المواصفات المسجّلة على الغلاف لما في داخله .‏
ثانياً : انا لا نعلم بتحقق الاستيلاء عليه خارج الماء حيّاً أو موته داخل شبكة الصيد او حظيرته ولكن من المعروف انه يصطاد بسفن الصيد الحديثة التي تعتمد اخراج السمك من الماء حيّاً وقلّما يختلط بها شيء من الميتة؟
ــ اذا حصل الاطمئنان بكونه مذكى ـ ولو بالنظر الى الملاحظتين المذكورتين ـ جاز الاكل منه واِلاّ لم يجز .‏
هناك مطاعم منتشرة في اسواق المسلمين تقدم لزبائنها اللحوم؟
ــ يجوز لك اكل لحومها .‏
حتى من دون سؤال صاحب المطعم عنها؟
ــ نعم يجوز لك اكلها من دون حاجة الى سؤال صاحب المطعم عنها، كما لا حاجة الى سؤاله عن ديانة العاملين في المطعم .‏
البيرة الخالية من الكحول، هل يجوز شربها وهل هي طاهرة؟
ــ لعلك تقصد الشراب الذي يتعارف صنعه من نقيع الشعير المخمر ويوجب النشوة عادة ويسمى بالفقّاع وهو حرام [ كما انه محكوم بالنجاسة ].‏
هل يجب الفحص والتأكّد قبل تناول الدواء من سلامة تركيبه لمعرفة ما اذا كان يحتوي على مواد محرمة؟
ــ كلا، لا يجب الفحص والتأكّد .‏
تحتوي كثير من الادوية والمطهرات على الكحول بنسب ضئيلة، فهل يحق لي تناولها، وهل هي نجسة؟
ــ هي غير نجسة ويجوز لك تناولها.‏
هناك كثير من الاَسئلة العامّة المتفرقة ضمن موضوعات مستجدة .‏
ــ سل ما شئت .‏
سأبدؤها أولاً بسؤال عن جواز التبرع بالعين أو الكلية من انسان حي الى انسان حي آخر؟
ــ لا يجوز التبرع بالعين، وامّا التبرع بالكلية لمن لديه كلية اُخرى سليمة فجائز .‏
يوصي بعض الاشخاص باستئصال بعض الاجزاء من جسمه بعد موته لزرعها في جسم انسان محتاج اليها فهل تصح مثل هذه الوصية ويجوز قطع تلك الاجزاء حينئذ؟
ــ [ كلا لا تصح ولا يجوز ]، اذا كان الموصي مسلماً اِلاّ اذا توقف انقاذ حياة مسلم على ذلك فيجوز حينئذ وان لم يوص بها صاحبها، ولكن [تثبت الدية على القاطع] اِلاّ مع الوصية بالقطع فلا تثبت الدية عليه.‏
احياناً تربط انابيب مرور البويضة داخل جسد المرأة وتغلق اذا كان الحمل يمثل خطراً على صحتها، مع امكانية فتحها بعد ذلك من خلال عملية جراحية؟
ــ يجوز ذلك، وان لم يمكن فتحها ثانية .‏
تقوم بعض الشركات بتجربة دواء على مريض دون علمه واخباره لملاحظة ان الدواء فعّال وناجح؟
ــ لا يجوز لها فعل ذلك .‏
التشريح، تشريح الجثة بعد الموت اذا كان لسبب معقول، كاكتشاف جريمة أو تعليم الطب أو ما شاكل ذلك؟
ــ لا يجوز تشريح الميت المسلم لمثل هذه الاسباب، وامّا تشريح الميت الكافر غير المحقون دمه في حال حياته فجائز وكذا المشكوك كونه محقون الدم في حال الحياة اذا لم تكن امارة شرعية على كونه كذلك .‏
كثيرة هي التقارير الطبية التي تصرح باضرار التدخين، من ذلك ان التدخين سبب رئيسي لاَمراض القلب والاَوعية الدموية والشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وسرطان الرئة، والذبحة الصدرية، اضافة لاَضراره الاُخرى على العائلة والمجتمع .‏
فهل يجوز لغير المدخّن ان يبدأ من الاَن فيدخن؟
وهل يجوز للمعتاد على التدخين الاستمرار عليه؟
ثم هل يجوز للمرأة الحامل التدخين، والاطباء يقولون ان الجنين يتأثر بتدخين اُمّه؟
ــ اذا كان التدخين يلحق ضرراً بليغاً بالمدخّن أو المدخّنة، أو بجنينها، فهو حرام سواء في ذلك المبتدىء والمعتاد الذي لا يتضرر بتركه ضرراً بليغاً واما المتضرر بتركه كذلك فيلاحظ أيهما أقلّ ضرراً الاستمرار على التدخين ام تركه فيأخذ به .‏
قد تقدّم بعض الهدايا للعائلة بمناسبة مولود جديد وتتخذ الهدية عادة شكل مصوغات ذهبية، أو مأكولات، أو نقود، فهل هي للمولود الجديد أو لوالديه؟
ــ تختلف الهدايا في ذلك، فمنها : ما يحمل شاهداً على كونها للمولود الجديد كبعض المصوغات الذهبية المناسبة للمولود فهي له، ومنها : ما ينتفع منه غير المولود كالمأكولات ونحوها فهي لوالديه، والظاهر أن النقود التي توضع تحت وسادة المولود أو تدسّ في ثيابه تعدّ من القسم الاول فتكون للمولود نفسه .‏
هل يجوز تصرف الوالدين بمال ولدهما غير البالغ؟
ــ يجوز ذلك للاَب اذا لم يشتمل تصرّفه على مفسدة للولد، واما الام فليس لها ان تتصرف في ماله من دون اذن الاب او الجد للاَب فان أذن أحدهما لها ولم يشتمل على مفسدة للولد جاز، أمّا بما يعود لولدهما بالضرر فلا يجوز، بل يجب عليهما حفظ امواله حتى يكبر .‏
السحر الابيض الذي يستخدم للخيرات، عكس السحر الاسود الذي يستخدمه الشرّيرون هل يجوز استخدامه؟
ــ السحر بجميع اشكاله وانواعه حرام [حتى ذاك المستخدم في ابطال السحر]. اِلاّ اذا توقفت عليه مصلحة أهمّ كحفظ النفس المحترمة .‏
تحضير الارواح لسؤالها عن حال صاحبها وعن البرزخ وغير ذلك من الامور الاُخرى .‏
ــ يحرم تحضير روح من يضره تحضير روحه من النفوس المحترمة دون غيرهم .‏
بعضهم يدّعي تسخير الملائكة؟
ــ لا اساس لهذه الدعوى .‏
الصور المرسومة للنبي صلى الله عليه وآله والائمّة عليهم السلام هل يجوز تعليقها في المنزل؟ وهل يصح الاعتقاد بأنّها صورهم صلوات الله عليهم؟
ــ يجوز تعليقها، وامّا الاعتقاد بمطابقتها لهم عليهم السلام فهو اعتقاد خاطئ يقيناً‏.‏
يخرج بعض المخرجين فلماً تاريخياً عن النبي صلى الله عليه وآله أو الائمّة عليهم السلام:‏
أ ـ هل يجوز أن يتقمّص شخصيّة النبي الكريم صلى الله عليه وآله ممثّل يظهر امام الجمهور على أنّه النبي صلى الله عليه وآله وهكذا الحال بالنسبة الى الائمّة عليهم السلام؟
ب ـ واذا كانت الاِجابة بالجواز فهل يشترط ان يكون ذلك الممثّل مؤمناً؟
ــ يجوز تمثيل شخصيّاتهم عليهم الصلاة والسلام ولكن بشرط أن لا يسيء ذلك ولو في الزمان المستقبل الى مقاماتهم الشريفة وصورهم المقدّسة في النفوس ولعل لصفات الممثل الذي يؤدي دورهم عليهم السلام وخصوصياته بعض الدخل في ذلك .‏
يرمي الناس الجرائد والمجلات وبعض الكتب المحترمة في أماكن تجمع النفايات برغم احتوائها على بعض الاَيات القرآنية أو اسماء الله سبحانه وتعالى؟
ــ لا يجوز ذلك، ويجب رفعها من تلك الامكنة وتطهيرها اذا اصابها شيء من النجاسة .‏
عند وقوع مشاجرة كلامية يتلفّظ بعض الاشخاص ـ للاسف ـ بألفاظ معناها الكفر بالله سبحانه وتعالى، كما يتلفّظون بما لا يليق بالمعصومين عليهم السلام، وهم غير جادّين فيما يقولون، فهل يجب أن يقام عليهم الحدّ لذلك؟
ــ ما داموا غير جادّين ولا قاصدين لما يقولون، فلا يقام عليهم الحدّ الشرعي واِنّما يستحقون التعزير .‏
ولو كانوا جادّين قاصدين في سبهم لله عزّ وجلّ، أو للنبي صلى الله عليه وآله، أو للائمّة عليهم السلام، أو للدين، أو للمذهب، وقاصدين ذلك باِصرار منهم عليه؟
ــ حكمهم القتل .‏
بقيت بعض الاَسئلة المتفرّقة من هنا وهناك؟ واعذرني من الاِطالة .‏
أيجوز للمرأة أن تتعلم قيادة السيارة عند رجل غريب، مع ما يستلزم ذلك من انفرادها به، وذهابها معه الى أماكن صالحة للتدريب، وهي أماكن تخلو عادة من الازدحام؟
ــ يجوز لها ذلك، شرط الاَمن من وقوعها في الحرام .‏
وهل يحق لها ان تلتقط صورة لها من دون حجاب، لتضعها على جواز السفر مثلاً؟
ــ اذا اضطرت الى وضع صورة مكشوفة على جواز سفرها أو على أية وثيقة رسمية اُخرى جاز لها ذلك، ولكن ليكن الملتقط للصورة زوجها أو احد محارمها، ومع الضرورة يجوز لها التصوير لدى المصورين الاجانب ايضاً .‏
هل يجوز ذبح حيوان من قفاه؟
ــ يجوز .‏
هل يجوز نبش قبر الميت، اذا كان ذلك لا يلزم هتك حرمة الميت؟
ــ لا يجوز اِلاّ في موارد خاصة فصلتها الكتب الفقهية منها موارد الضرورة .‏
اعطاء فلم يحتوي على صور نساء محجّبات في حالة تكشّف لرجل غريب اجنبي عنهن، لغسله وتحميضه وطبعه؟
ــ يجوز ذلك اذا لم يعرف من يقوم بالغسل والتحميض والطبع النساء المصورات في الفلم ولم تكن الصورة مثيرة او موجبة للافتتان .‏
مال وجدته في مكان عام في شارع مثلاً، أو سوق، أو مطار، أو محطة قطار، أو ميناء، أو سيارة تاكسي، وأنا واثق بعدم اِمكانية عثوري على صاحبه؟
ــ تصدّق به نيابة عنه .‏
ولو وجد طفل مبلغاً ـ ولنقل كبيراً ـ من النقود المتداولة؟
ــ اذا لم يكن يحمل مواصفات معينة يمكن أن يصفه بها صاحبه فيتوصل بها اليه جاز لولي الطفل اخذه وتمليكه له، واِلاّ وجب التعريف به كما ذكرته لك في حواريّة سابقة .‏
سأنتقل الى سؤال عقائدي هذه المرّة فأسأل عن جواز طلب الرزق أو الولد أو الحفظ أو الشفاء من المعصومين مباشرة؟
ــ دعني أسألك أولاً :‏
تطلب منهم ذلك، لاَنّهم يخلقون، أو يرزقون، أو يحفظون؟
كلا، بل لاَنّهم الوسيلة الى الله سبحانه وتعالى والشفعاء اليه بقضاء الحاجات ولاَنّهم لا يفعلون شيئاً اِلاّ باِذنه جلّ وعلا .‏
ــ تقصد يسألون الله تعالى فيخلق، ويسألونه فيرزق، ويسألونه فيحفظ، ولاَنّهم شفعاء لا تردّ لهم مسألة أو دعاء، ولمنزلتهم منه جلّ شأنه، ولولايتهم علينا؟
نعم، نعم . . اقصد ذلك .‏
ــ هذا جائز. قال سبحانه وتعالى: (وابْتَغوا اِليهِ الوَسيلَة) وهم عليهم السلام وسيلتك الى الله سبحانه وتعالى، هذا جائز.
الحواريّة العامّة الثانية ← → حواريّة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français