موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » التلقيح الصناعي

٣١ السؤال: اخبرنا الطبيب بأنّ زوجتي لا ينفع معها أي علاج ونصحنا بالذهاب إلى إيران لإجراء عملية، والعملية هي اخذ نطفة الرجل ليتم تخصيب بويضة إمراة غير زوجتي بها وبعدها يتم نقل البويضة إلي زوجتي فهل يجوز هذا في الشريعة علماً بأنّه لا يخلو عن المعاناة الكثيرة وصرف المبالغ الطائلة علي الأطباء؟
الجواب: لا بأس بأخذ حويمن من الزوج وبويضة امرأة اخرى فتخصب ثم تنقل إلي رحم الزوجة، فهذا يجوز في حد ذاته.
٣٢ السؤال: شاب في سن الاربعين ، تزوجت منذ خمس سنوات ولكن زوجتي مصابة بمرض عضوي وغير قادرة على الحمل إلا عن طريق إستعمال بويضة إمرأة أخرى.
١ ـ ما هو حكم الشرع في هذا الموضوع؟
٢ ـ هل توجد شروط أو مواصفات بالنسبة لصاحبة البويضة؟
٣ ـ هل يكون المولود إبن زوجتي (ليست صاحبة البويضة)؟ إذا كان كذلك، فكيف؟
٤ ـ ماذا يكون المولود بالنسبة لصاحبة البويضة؟ وبالنسبة لأهل وإخوة زوجتي؟
٥ ـ هل يشجع الشرع على مثل هذا الحل؟ أم ترون أن من الافضل أن أتزوج من إمرأة أخرى؟
٦ ـ هل يرث المولود ترث زوجتي (ليست صاحبة البويضة)؟
٧ ـ هل يجب إعلام المولود بالموضوع عند سن البلوغ؟
الجواب: ١ ـ يجوز ذلك في حدّ نفسه.
٢ ـ أن لا تكون من محارم أي من الزوجين على الأحوط.
٣ ـ ٤ ـ في انتساب المولود الى صاحبة البويضة أو الى صاحبة الرحم اشكال فلا يترك مراعاة الاحتياط فيما يتعلق بذلك من أحكام الاخوة والبنوة، نعم تثبت المحرمية بين المولود وصاحبة الرحم وان لم يحكم بانتسابه اليها.
٦ ـ ظهر جوابه مما سبق.
٧ ـ ينبغي الاحتراز عن الوقوع في المحذور من إرتكاب الحرام مثل زواج الولد من بنت صاحبة البويضة ونحو ذلك. وبما أن المسألة مبنية على الاحتياط لدى سماحة السيد (دام ظله) فيمكن لمقلديه الرجوع فيها إلى مجتهد آخر يفتي بالحاق الولد بصاحبة الرحم الخاصة. مع مراعاة الأعلم فالأعلم.
٣٣ السؤال: إمرأة تعاني من مشاكل في المبيض وقد فشلت في الانجاب بسبب ذلك فهل يجوز أن تؤخذ بويضة من إمرأة أخرى وتلقح من قبل زوج المرأة التي تعاني من خلل المبايض ثم تزرع في رحمها حتى الولادة؟
الجواب: هذه العملية جائزة في حدّ ذاتها اذا لم تكن صاحبة البويضة من محارم صاحب الحويمن (زوج التي تحتضن البويضة المخصبة) ولكن اذا كان اجراء العملية يتوقف على النظر او اللمس المحرم فلا يجوز الا لمن تضطر اليه، واذا تمت الولادة ففي كون الام النسبية للولد(اي التي ترث منه ويرث منها) هي صاحبة البويضة او صاحبة الرحم اشكال فلابد من رعاية الاحتياط في ذلك.
٣٤ السؤال: اسأل عن رأي سماحتكم بخصوص مسألتين محددتين تخصّان تأجير الرحم:
١ ـ ما مدى شرعية العقد؟ وان كان مشروعاً فهل تلتزم صاحبة الرحم (مؤجرة الرحم) بتسليم الوليد؟
٢ ـ ما حكم تأجير المرأة رحمها لاكثر من أسرة؟ وما اثر ذلك على احتمال التزاوج بين اولاد هذه الأسر؟
الجواب: ١ ـ لا بأس بالمصالحة بمبلغ في مقابل استقبال البويضة الملقحة. وأما لزوم التسليم وعدمه فهو محل اشكال بالنظر الي احتمال كون صاحبة الرحم هي الام، وحضانة الطفل واجبة على الاب والام في السنتين الأوليين بالتساوي. نعم اذا اجريت المصالحة على ان توكل حضانة الطفل ـ على تقدير أمومتها ـ الى صاحبة البويضة لزم العمل بالشرط.
٢ ـ الاحوط وجوباً ترتيب أحكام الاخوة على المشتركين في صاحبة الرحم لاحتمال كونها هي الأم، وكذلك الحال في سائر العلاقات المتفرعة على أمومتها. والله الهادي.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français