موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » رؤية الهلال

٤١ السؤال: ما هو التكليف الشرعي لمن أراد الذهاب إلى الحج في حال وجود اختلاف رؤية هلال شهر ذي الحجة ؟
الجواب: سماحة السيد ( دام ظلّه ) لا يفتي بالاجتزاء بالوقوف مع العامة في صورة عدم ثبوت الهلال بالطرق المعتبرة عندنا فلمن يقلد سماحته ان يرجع في هذه المسالة الى غيره مع رعاية الاعلم فالاعلم .
٤٢ السؤال: كيف يمكنني ان اتحقق من رؤية الهلال هنا في المغرب وهل أعتمد على ما تعلن عند الجهات الرسمية ؟
الجواب: طرق ثبوت الهلال مذكورة في الرسالة العملية، والاعلان الرسمي لا عبرة به في حدّ ذاته ولكن المسموع ان في المغرب لجاناً كثيرة في مختلف أنحاء البلاد لتحقق من رؤية الهلال وتمحّص شهادات الشهود بدقّة ، فإن حصل الاطمئنان بما تعلن عنه عُمِلَ به.
٤٣ السؤال: نحن في العراق وعالم البلد الذي يعرف بين الناس بان وكيل لمرجعهم في التقليد إذا ثبت عنده حلول يوم العيد ولم يثبت ذلك عند موكله المرجع فهل يحق له الاعلان عن حلول العيد واقامة صلاته من دون ان يوضح للجميع ويصارحهم بالاختلاف بينه وبين المرجع في امر الهلال او لا ؟
الجواب: لا ينبغي له ان يفعل ذلك لما يتسببه من ارباك في الوضع إلى حدّ بعيد، حيث ان كثيراً من الناس سيفطرون ذلك اليوم اعتقاداً منهم بان الوكيل لا يتصرف الاّ وفق رأى موكله فيكون عدم مصارحتهم موجباً لما يشبه الاغراء بالجهل.
٤٤ السؤال: نحن نعيش في بلد غير اسلامي وبالنسبة لتحديد التاريخ الهجري هل نعتمد على تقويم البلاد التي نعيش فيها أم نعتمد على تقويم بلد اسلامي رغم اختلافه عنا قليلا، وما هو الحكم هنا في تعيين بداية شهر رمضان ويوم العيد ورأس السنة الخمسية ؟
الجواب: لا يصح الاعتماد على التقويم في تحديد أول الشهر القمري الاّ إذا حصل الاطمئنان بكون الهلال قابلاً للرؤية بالعين المجردة في بلد المكلف في الوقت المحدد في التقويم.
٤٥ السؤال: لماذا يوجد الاختلاف غالباً في رؤية هلال شهر رمضان المبارك وشهر شوال؟
الجواب: بعض الاختلاف في ذلك يستند إلى إختلاف الفتاوى، مثلاً بعض الفقهاء يرون كفاية رؤية الهلال في أي مكان آخر يشترك في جزء من الليل مع بلد المكلف في الحكم بدخول الشهر في بلد المكلف أيضاً ، وبعض الفقهاء لا يرون ذلك وأيضاً بعضهم يرى كفاية الرؤية بالتلسكوب ونحوه وبعضهم يشترط الرؤية بالعين المجرّدة. وبعض الاختلاف ينشأ من اعتماد البعض على شهادات برؤية الهلال في مناطق يرى البعض الآخر عدم إمكانية رؤية الهلال فيها وفق المعلومات الفلكية الدقيقة ولذلك لا يعتمد تلك الشهادات.
٤٦ السؤال: هل يجب التحقق من ظهور هلال شهر رمضان؟
الجواب: لا يجب التحقق من ذلك ، ولو أراد الصوم نوى كونه من شعبان الا إذا ثبت كونه من شهر رمضان في أثناء النهار فيعدل عن نيته الأولى.
٤٧ السؤال: في اداء مناسك الحج هل العبره بأول الشهر في وطن المكلّف أو في الديار المقدسة، في حالة اختلاف بداية الشهر بينهما؟
الجواب: العبرة بأول الشهر في الديار المقدسة، نعم إذا ثبت الهلال فيها عند السلطات الرسمية ولم يثبت وفق الضوابط الشرعية عندنا ففي الاجتزاء باداء مناسك الحج معهم إشكال ويمكن الرجوع في المسألة إلى فقيه آخر مع رعاية الأعلم فالأعلم.
٤٨ السؤال: وجه لسماحتكم سؤال حول رؤية الهلال وكان الجواب الصادر من جهة المكتب هكذا : (( في شهادة العدلين بالهلال لابد ان تكون شهادتهما غير معارضة حكما بشهادة اخرى وإلا فلا يؤخذ بها، فإذا اخبر الفلكيون بعدم كون الهلال قابلاً للرؤية بالعين المجردة وحصل الوثوق بصحة ما يقولون فهذا يعني الوثوق بوقوع العدلين في الخطأ والاشتباه فتترك شهادتهما لذلك.))، وعليه وجهت بعض الأسئلة وهي:
١- الفلك من العلوم الظنية أما الرؤية بالعين المجردة فحجة شرعية أمرنا الشارع بالتعبد بها فكيف يسقط العلم الظني لذلك؟
٢- لو كان هناك أكثر من شاهدين عدلين بالرؤية (أربعة أو ستة أو ثمانية شهود بالرؤية) فهل هذا يعني وقوعهم بالخطأ والاشتباه وعليه تترك شهادتهم؟
٣- ما هي المراصد الفلكية التي يمكن الاعتماد عليها؟
٤- لو تفرد فلكي في قول وهو كون الهلال قابل للرؤية ومجموعة من الفلكين اجمعوا بعدم كون الهلال قابلاً للرؤية فهل يكون ذلك داخلاً تحت وثوق ووقوع العدلين بالخطأ والاشتباه؟ (بمعنى هل قول الفلكي الواحد يكون خارق لإجماع الفلكين)؟
٥- نلاحظ في كثير من الإجابات وكثير من المسائل ان الركيزة الأساسية في إثبات الهلال هو الاطمئنان السؤال هو: في حالة ما اذا لم يحصل الاطمئنان بقول الفلكي بعدم كون الهلال قابل للرؤية بالعين المجردة وفي مقابل ذلك حصل الاطمئنان بقول الشاهدين إضافة الى عدالتهما، فهل يؤخذ بقول الشهود أم لا؟ نرجو من سماحتكم التوضيح ان أمكن.
٦- اذا لم يحصل الوثوق بقول الفلكيين بعدم الرؤية كما هو الحاصل عند بعض الفضلاء حفظهم الله وكثير من المؤمنين فما هو الحكم؟
٧- من افطر على البينة ولم يكن يعلم بهذه المسألة فهل يجب عليه قضاء ذلك اليوم وكذلك من افطر على قول الثقة المورث للاطمئنان هل يجب عليه الإعادة؟
٨- ما هو المقصود بوحدة الأفق نرجو منكم الإجابة بغير خطوط الطول والعرض وما هو المبنى في ذلك؟
الجواب: في الكلام المنقول أولا خلط بين أمرين:
١) ان من شروط حجية البينة على رؤية الهلال هو عدم العلم او الاطمئنان باشتباههما فان حصل العلم أو الاطمئنان بذلك ولو من اخبار الفلكيين بكون الهلال بعدُ في المحاق فلا عبرة بالبينة.
٢) ان من شروط حجية البينة أيضاً ان لا يكون لها معارض حكمي كما اذا استهل جماعة كبيرة من أهل البلد فادعى الرؤية منهم عدلان فقط.
وأما الجواب على الأسئلة فهو كما يأتي :
١- إخبارات الفلكيين على قسمين فمنها ما يعتمد الحسابات الرياضية ولا يتخللها الاجتهاد والحدس الشخصي كإخبارهم عن زمان ولادة الهلال ووقت خروجه من المحاق ومقدار ارتفاعه فوق الأفق ونسبة القسم المنار منه ونحو ذلك. ولا يحدث اختلاف بين الفلكيين في هذا القسم، نعم ربما يخطأ احدهم في المحاسبة.
ومنها ما يخضع للحدس والاجتهاد ويعتمد التجربة والممارسة كقول بعضهم ان الهلال لا يكون قابلاً للرؤية الا اذا كان بارتفاع (٥) درجات فوق الأفق أو بحجم كذا أو يبعد كذا عن الشمس وأشباه ذلك، وفي هذا القسم يكثر الاختلاف في وجهات النظر.
فاذا كانت شهادة الشاهدين على رؤية الهلال مخالفة لإخبار الفلكيين من القسم الأول يحصل العلم والاطمئنان بخطأ الشهادة كما اذا اخبروا وفق محاسبات دقيقة ان الهلال بعدُ في المحاق او انه قد غرب قبل غروب الشمس ومع ذلك شهد اثنان او أزيد برؤيته!! واما اذا كانت الشهادة مخالفة لإخبار الفلكيين من القسم الثاني فربما يحصل الاطمئنان بخطأ الشهادة وربما لا يحصل.
٢- قد ظهر الحال فيه مما مرّ.
٣- تقدم ضابط ما يعتمد عليه من إخبار الفلكيين والمراصد التي تشتهر بدقتها فهي معروفة في العالم.
٤- اذا كان الاختلاف في ذلك ناشئاً من الاختلاف في الحدس والتجربة (القسم الثاني المتقدم) فقد تقدح مخالفة فلكي معروف بدقته في حصول الاطمئنان بخطأ الشهادة.
٥- اذا لم يحصل الاطمئنان بخطأ الشاهدين العادلين يؤخذ بشهادتهما بشرط عدم وجود المعارض الحكمي كما تقدم.
٦- كل يعمل وفق علمه أو اطمئنانه.
٧- اذا لم يظهر له الخلاف فلا شيء عليه في إفطاره.
٨- العبرة بالعلم بان التمكن من رؤية الهلال في احد المكانين يلازم التمكن من رؤيته في المكان الثاني لولا السحاب ونحوه من الموانع الطارئة.
وهذا يختلف باختلاف الأماكن بل باختلاف الأشهر والأزمنة فقد يكون التمكن من رؤية الهلال في استراليا مثلاً مستلزماً للتمكن من رؤيته في العراق وفي شهر آخر لا يكون كذلك لكون الهلال في استراليا في هذا الشهر مرتفعاً جداً وان كان ضعيفاً فيكون قابلاً للرؤية واما في العراق فهو على الرغم من زيادة حجمه الا انه يكون عند الغروب قريباً من الأفق فلا يمكن رؤيته.
٤٩ السؤال: إذا شهد لدى الانسان - برؤية الهلال - زوجته وبناته واخواته وامثالهن ممن يثق بهن ويعتمد عليهن ، فهل تكون شهادتهن ماضية لديه ويجب عليه ترتيب الاثار على شهادتهن إذا لم تبلغ حدّ الشياع ؟
الجواب: إذا حصل له الاطمئنان برؤية الهلال عمل وفق اطمئنانه والاّ فلا عبرة بشهادة النساء في هذا المورد .
٥٠ السؤال: من صام باعتقاد انه اول يوم من شهر رمضان وهو ٣٠ من شعبان لجهله بحكم مرجعه بوجوب وحدة الافق معتمدا على ثبوت الهلال في الشرق ، وفي خلال نهار صومه او في اليوم التالي علم بالحكم ، فهل يحسب من شعبان رغم عدم النية ؟
الجواب: نعم يقع مندوباً الاّ إذا كانت ذمته مشغولة بقضاء رمضان وعلم قبل الزوال أنّ هذا اليوم ليس من رمضان فإنّه يعدل به إلى القضاء ويصح أيضاً.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français