موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

البيانات الصادرة » بيان مكتب سماحة السيد ( دام ظله ) حول مجازر مدينتي كربلاء والكاظمية المقدستين في يوم عاشوراء

١٠ محرم ١٤٢٥
بسم الله الرحمن الرحيم


نص البيان الصادر من مكتب سماحة السيد ( حفظه الله ) حول أحداث يوم العاشر من شهر المحرم الحرام

( و لا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الاعلون إن كنتم مؤمنين )

السلام عليك يا اباعبدالله و على الارواح التي حلّت بفنائك

في هذا اليوم الحزين ، العاشر من المحرم الحرام ، ذكرى استشهاد الامام الحسين و اهل بيته و صحبه الميامين عليهم السلام امتدت الايادي الآثمة لتستهدف جموع المعزّين و الزائرين في مدينتي كربلاء و الكاظمية المقدستين ، و ارتكبت مجازر ما ابشعها و افظعها ، خلّفت مآت الضحايا بين شهيد و جريح و بينهم عدد كبير من النساء و الاطفال من العراقيين و غيرهم .
لقد قدّر الله تعالى ان تكون كربلاء محلا للبلاء و رمزا للفداء و مدرسة قائمة على مرّ القرون و الاجيال ، يستمدّ منها ابناء الاسلام اروع دروس الصبر و اصدق ايات الايمان و اعظم مُثل التضحية في سبيل المبدأ دون ادني حرص على الحياة و البقاء .
و هكذا كانت كربلاء اليوم ، و انضمت اليها الكاظمية المقدسة ، حيث توزّعت على ثراها الطاهر اشلاء المآت من محبي ائمة اهل البيت عليهم السلام المتمسكين بخطّهم السائرين على نهجهم في تحدّي الطغاة و الانكار على الظالمين و المنحرفين .
ان الكلمات لتقصر عن ادانة هذه الجرائم النكراء ، التي باء بآثامها من تجرّدوا من كل القيم و المبادئ السامية ، فسفكوا الدم الحرام في الشهر الحرام و في اشرف البقاع و اقدسها حرم الائمة الاطهار عليهم الصلاة و السلام .
و أننا في الوقت الذي نحمّل قوات الاحتلال مسؤولية ما يلاحظ من التسويف و المماطلة في ضبط حدود العراق ووضع المتسللين ، و عدم تعزيز القوات الوطنية المكلفة بتوفير الامن و تمكينها من العناصر الكفوءة و تأمين حاجتها من الاجهزة ، و المعدات اللازمة للقيام بمهامها .
فندعوا جميع ابناء الشعب العراقي العزيز الى مزيد الحذر و التنبّه لمكائد الاعداء و الطامعين و نحثهم على العمل الجاد لرصّ الصفوف و توحيد الكلمة في سبيل الاسراع في استعادة الوطن الجريح سيادته و استقلاله و استقراره .
نسأل الله العلي القدير ان يتقبّل الضحايا الكرام في الشهداء و يحشرهم مع الامام الحسين (ع) و يمّن على ذويهم بالصبر الجميل و الأجر الجزيل و على الجرحى و المصابين بالشفاء العاجل انه سميع مجيب .
 

مكتب سماحة
آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله)
النجف الاشرف
10 محرم الحرام 1425


 

English translation of the Press Release from the Press Office Of Grand Ayatullah Seestani in the holy city of Najaf on the evil crimes that were perpetrated in the holy cities of Karbala and Kadhmiyyah


In the Name of Allah The Merciful, Most Compassionate


[And be not infirm, and be not grieving And you shall have the upper hand if you are believers (Holy Quran 3:139)] Peace be upon you, O father of Abdullah, and upon the souls that were martyred with you .

On this mournful day, the 10th of Muharram (a holy month) commemorating the martyrdom of Imam Hussain and members of his household and companions (peace be upon them), evil hands have stretched out to target mourners and pilgrims in the holy cities of Karbala and Kadhmiyyah - perpetrating such repugnant and heinous massacres that led to hundreds of victims being martyred and wounded. Among them were large numbers of Iraqi women and children and others.

Allah Almighty destined Karbala to be a place for tribulations, an icon of sacrifice and an ongoing school throughout the centuries and generations where Muslims acquired the most graceful lessons in patience and most sincere verses of piety and the greatest example of sacrifice in the cause of faith without greed whatsoever for one’s own life and continuity.

Karbala was just that today, together with the holy city of Kadhmiyyah, where the severed limbs of hundreds of lovers of the Prophet’s household (peace and blessings be upon them) and devotees of their path - in challenging despots and rejecting oppressors and deviants - lay scattered on their untainted grounds .

Words fall short of condemning these heinous crimes and evil that stem from those who are completely detached from any values and faith whatsoever. They caused needless bloodshed during a holy month and in the most noble and sacrosanct of all places, the mausoleum of the pure and virtuous Imams (peace and blessings be upon them) .

While we place the responsibility of the noticeable delay and procrastination in controlling Iraqi boarders to stop infiltrators on the occupying forces as well as the responsibility of the none reinforcement of civil forces in charge of providing security - with the appropriate elements and ensuring their needs such as equipment and staff required to do their work - we call upon all the beloved Iraqi people to increase their alertness and guard against the conspiracies of the enemies and the greedy ones and we urge them to work diligently to consolidate their ranks and unify their word in order to quickly regain the sovereignty, independence and stability of the wounded homeland .

We ask Allah, The Most High, The Omnipotent, to accept the noble victims as martyrs and gather them with Imam Hussain (peace and blessing be upon him) and to grant their loved ones patience and ample reward and for the wounded and victims a speedy recovery. He is All Hearing and [He] Answers Prayers.

The Office of Ayatullah Seestani
Holy city of Najaf
10th Muharram 1425 A.H. (2 March 2004 A.D.)
بيان مكتب سماحة السيد ( دام ظله ) حول مجازر مدينتي كربلاء والكاظمية المقدستين في يوم عاشوراء
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français