موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » حج التمتع

١ السؤال: ذكرتم في مسالة (٢٩٠) من المناسك ما نصه (الاولى، ان يكون حيضها حين احرامها او قبل ان تحرم ففي هذه الصورة ينقلب حجها الى الافراد وبعد الفراغ من الحج تجب عليها العمرة اذا تمكنت منها). والمفهوم من هذه العبارة ان موقع العمرة بعد الفراغ من الحج، فلو احرمت للعمرة قبل ان تأتي بالطوف وما يتاخر عن الطواف، فما هو حكم عمرتها وحجها؟ وما الواجب عليها اذا التفتت بعد الفراغ من العمرة او التفتت قبل الاتيان باعمال العمرة كلها او بعضها؟
الجواب: حجها صحيح مع الاتيان بما تبقى من اعماله ولكن احرام عمرتها المفردة باطل لوقوعه قبل الاحلال من احرام الحج فان علمت بالحال قبل اكمال مناسك العمرة لزمها الاستيناف وان علمت بعده فالحكم بلزوم الاستيناف مبنى على الاحتياط اللزومي.
٢ السؤال: حاج ذهب الي مني قبل ان يحرم بحج التمتع ما حكمه؟
الجواب: يرجع الي مكة للاحرام منها وان لم يتمكن لضيق الوقت او لعذر آخر يحرم من الموضع الذي هو فيه، هذا اذا كان جاهلاً او ناسياً واما المتعمد فيبطل حجه الا ان يعود ويحرم من مكة ويدرك الوقوف الاختياري في عرفات.
٣ السؤال: هل يجوز ان أنوي حج التمتع من الميقات ولكن اذا لم يسمح لي الوقت بذلك اؤديه إفراداً علماً بانني سأصل مكة في فجر يوم التاسع من ذي الحجة؟
الجواب: اذا كنت تعلم ان الوقت لا يكفي لاتمام العمرة قبل الظهر من يوم عرفة فلا يُجزيك العدول وعليك الحج من قابل واما اذا احتملت كفاية الوقت جاز الاحرام للتمتع ثم اذا ضاق الوقت عن اتمامها الى الظهر عدلت الى الافراد وأجزأك.
٤ السؤال: هل يجوز ان أقوم بعمرة التمتع في فجر يوم التاسع من ذي الحجة ثم ألبس المخيط لمدة ثلاث ساعات ثم احرم مرة اخرى لحج التمتع والذهاب الى عرفات حين الزوال؟
الجواب: يجوز ولا يجب لبس المخيط بل يمكنك الاحرام للحج بعد التقصير مباشرة.
٥ السؤال: ورد في المناسك (ان حجّ التمتّع فرض مَن كان البعد بين أهله ومكة أكثر من ستة عشر فرسخاً) فهل المناط من ناحية المبدأ مكّة القديمة أو الجديدة ومن ناحية المنتهى مسكن المكلف أو حدود بلده؟
الجواب: العبرة بأن يكون البعد من آخر مكّة المكرمةـ بما لها من الامتدادات الحديثة ـ الى مكان سكنه لا حدود بلده أزيد من ستة عشر فرسخاً.
٦ السؤال: مَن كان فرضه التمتع ولكن استطاع لحج الافراد فهل يجب عليه الإتيان بحج الافراد؟
الجواب: لا تتحقق الاستطاعة لمن فرضه التمتع إلاّ إذا اصبح مستطيعاً من الإتيان بهذا النوع من الحج.
٧ السؤال: إذا حجّ من وظيفته الإفراد تمتعاً جهلاً منه بالحكم فهل تجب عليه الاعادة إذا كان جهله عن قصور؟
الجواب: لا يكون حجّه حجّة الإسلام فان بقيت الاستطاعة اتى بحجّ الإفراد وإلاّ فلا شيء عليه، هذا إذا كان جاهلاً قاصراً، واما إذا كان مقصّراً فيستقر الحجّ عليه ويلزمه أداؤه ولو متسكعاً.
٨ السؤال: من مضى على سكناه في مدينة جدّة سبعة اشهر فما هو حكمه في الحجّ وفي الصلاة؟
الجواب: أما في الحج فحكمه التمتّع بمعنى انه لا تنقلب وظيفته إلى حجّ الإفراد أو القِران الاّ بعد الدخول في السنة الثالثة، وأما في الصلاة فحكمه التمام مع قصده الاقامة فيها مدة طويلة نسبياً كسنة ونصف السنة فانها تعد مقراً له بعد مضي مدة كشهر مثلاً وفي مدة الشهر يحتاط في صلاته بالجمع بين القصر والتمام.
٩ السؤال: الحاج المتمتع إذا رجع من مِنى إلى مكة فهل يجوز له الخروج منها قبل الإتيان بطواف الحج و صلاته؟
الجواب: الظاهر جوازه.
١٠ السؤال: ما رأي سماحتكم في الإتيان بأعمال الحج من طواف وسعي في ليلة العاشر بدلاً من يوم العاشر وذلك بالتبعيض لمرجع آخر؟
الجواب: لا يجوز ذلك عند سماحة السيد (دام ظله)، بل من قدمها على الحلق والتقصير عالماً عامداً وجبت اعادتها بعده ولزمته كفارة شاة.
نعم قيل بجواز ذلك ممن يكتفي منه بالوقوف في المزدلفة ورمي جمرة العقبة ليلاً ـ كالنساء والمرضى ـ ولكن لا يخلو عن اشكال فيجوز فيه الرجوع الى مجتهد آخر مع مراعاة الاعلم فالاعلم.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français