موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الكتب الفتوائية » الميسّر في الحج والعمرة

أخطاء قد يقع فيها بعض الحجاج في الذبح ← → أخطاء قد يقع فيها بعض الحجاج في الرمي

الواجب الخامس : الذبح أو النحر

الواجب الخامس : الذبح أو النحر

بعد أن ينتهي الحاج من رمي جمرة العقبة يتوجه لأداء الواجب الخامس من واجبات الحج وهو الذبح أو النحر. والأحوط وجوبا أن لا يقدمهما على الرمي.


من أحكام الذبح أو النحر

1 - يجب على الحاج القيام بالذبح أو النحر بقصد القربة والخلوص فيقول مثلا: أذبح هذا الهدي لحج التمتع قربة الى الله تعالى . ويكفي في النية القصد القلبي ولا يجب التلفظ.

2 -
يجب أن يكون الذبح أو النحر بمنى وحيث أنه لا يمكن ذلك في الوقت الحاضر لعدم استيعابها لهم جميعا فإن تمكن المكلف من الذبح بـ (وادي محسّر) كما يحصل للبعض جاز ذلك وإن لم يتمكن منه أيضا كما هو الغالب جاز الذبح في أي مكان من الحرم المكي ومنه (مجزرة وادي معيصم). ولكن ربما تكون بعض المجازر خارجاً عن حدود الحرم المكي ولا يجزي الذبح فيها. فلابدّ من ملاحظة ذلك. والأفضل الأحوط في حال عدم التمكن من الذبح في وادي محسر أن يذبح الحاج في مكة المكرمة.

3 -
الأحوط استحبابا أن يكون الذبح أو النحر نهار يوم العيد. ويجوز تأخيره الى نهار اليوم الحادي عشر بل الى نهار آخر يوم من أيام التشريق.

4 -
يجب أن يكون الهدي من الإبل أو البقر أو الغنم ضمن شروط خاصة مذكورة في مناسك الحج. علماً بأن هذه الشروط لا تعتبر فيما يذبح كفارة لا هدياً.

5 -
يجوز للحاج ان يستنيب مختاراً من يتولى بالنيابة عنه الذبح أو النحر الواجب. هدياً كان ذلك الذبح أم كفارة. ولابدّ أن تكون النية من قبل النائب الذي يشترط فيه أن يكون مسلما.

6 -
إذا وكّل جماعةٌ شخصاً في شراء الهدي لهم والذبح عنهم كما هو سائد الآن فلابدّ له حين الذبح من أن يعين لكل موكّل هديه. ولا يكفيه أن يذبح بعددهم دون تعيين.

7 -
يجوز لصاحب الهدي تخصيص ثلثه لنفسه. ويجوز له أن يهدي ثلثاً الى من يحبّ من المسلمين. علماً بأنّ هذين الثلثين غير واجبين. وأما الثلث الثالث فالأحوط وجوباً أن يتصدق به على فقراء المسلمين. واذا تعذّر التصدق به أو كان حرجياً سقط عنه.

8 -
يجوز إخراج لحم الهدي والأضاحي من منى مع عدم حاجة الموجودين فيها له كما هو الحال الآن. وهناك عادة أعداد كبيرة من المحتاجين للّحوم خارج منى في أنحاء المملكة المختلفة وخارجها. لذا يحسن بمرشدي الحملات التصدي للبحث عمّن يتولى نقل الاضاحي وتوزيعها على المحتاجين اليها وبخاصة بين حملات الحجاج من أهالي المملكة فهم أدرى بحاجة مناطقهم وأقدر على توصيل اللحوم اليها.
أخطاء قد يقع فيها بعض الحجاج في الذبح ← → أخطاء قد يقع فيها بعض الحجاج في الرمي
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français