موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الكتب الفتوائية » الوجيز في أحكام العبادات

الفصل الأول في الطهارة من الحدث 1 ـ الوضوء ← → أحكام التقليد

أحكام الطهارة

أولت الشريعة المقدسة جانب النظافة والطهارة قسماً وافرا من اهتماماتها ، ولم تقتصر في ذلك على الجانب المادي الذي يبحث عن تحديد الأشياء النجسة وكيفية التطهير منها وهي التي تسمى « الطهارة من الخبث » في المصطلح الفقهي ، وإنما شملت الجانب المعنوي للإنسان حيث تعتوره حالة من ظلمات النفس لا يكون معها مؤهلاً كمال التأهل للتوجه نحو معبوده الكريم ، واصطلح فقهياً على هذه الحالات بـ « الحدث » ، وينقسم الحدث إلى قسمين : « أصغر ، وأكبر » ولكل واحد منهما أسبابه وروافعه ، وجعلت الشريعة المطهرة « الوضوء » هو الرافع لأثر الحدث الأصغر ، و « الغسل » هو الرافع لأثر الحدث الأكبر ، وجعلت «التيمم » بديلاً عنهما في بعض الحالات الطارئة .
وإمعاناً في صقل الجانب المعنوي للفرد حبذّت الشريعة المقدسة للمكلف في بعض الحالات والأزمنة الاغتسال « كغسل الجمعة وغسل ليالي القدر من شهر رمضان » وان لم يصدر عنه أي من الأحداث ، وتلك هي التي تسمى الأغسال المستحبة . إذا أتضح ما تقدم فسوف نبحث أحكام الطهارة في فصلين :
الفصل الأول في الطهارة من الحدث 1 ـ الوضوء ← → أحكام التقليد
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français