موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

نص خطبة الجمعة التي القاها فضيلة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة في (4/ جمادى الآخرة /1435 هـ ) الموافق (4/ نيسان /2014 م) حول انتخابات مجلس النواب :

نص خطبة الجمعة

الاستفتاءات » الحمل وموانع الحمل

١ السؤال: ما هو رأي سماحة السید (حفظه الله) بعملیة عقد الأنابیب للمرأة (علما أن لا یوجد تأثیر للحمل علی صحتها و سلامتها) و لکن لدیها عدد کافي من الأطفال و لا تنفع الطرق الأخری معها کالحبوب و الحقن، و العملیة تجری بموافقة زوجها و أهلها؟
الجواب: لا بأس بهذه العملیة في حد ذاتها. نعم یجب اجتناب النظر و اللمس المحرمین إلا مع وجود الضرورة کما اذا کان الحمل مضراً بالمرأة او موجباً لوقوعها في حرج شدید لا یتحمل عادة و لم یکن یتیسر لها المنع منه ببعض الطرق الاخری المشروعة او کانت ضروریة او حرجیة علیها کذلك.
٢ السؤال: طریقة عمل اللولب هو تحریر ایونات النحاس التي تبطیء حرکة الحیامن وتقلل قدرتها علی تخصیب البیضة ولکن کجسم غریب في داخل الرحم سوف یؤدي الی التهاب غشاء الرحم وبالتالي یمنع انغراس البیضة المخصبة في الرحم في حال حدوث الاخصاب هل هذا اللولب حرام ولو کانت المرأة واضعته تزیله فوراً؟
الجواب: في طریقة عمل اللولب اختلاف بین الاطباء، فعلی القول بأن نتیجته قتل الحیامن قبل التخصیب لا اشکال في استخدامه، واما اذا کان نتیجته قتلها بعد التخصیب فالاحوط وجوباً الاجتناب عنه ویمکن الرجوع في ذلك الی فقیه آخر مع مراعاة الاعلم فالاعلم.
٣ السؤال: هل یجوز للمرأة الحامل مراجعة طبیب رجل لمتابعة الحمل والولادة؟
الجواب: اذا كانت متابعة الطبیب الاجنبي تستلزم النظر او اللمس او غیرهما من الامور المحرمة فلا تجوز مراجعته إلا بمسوغ شرعي كضرورة واضطرار لمراجعته كونه ارفق بالعلاج مع الاقتصار علی النظر او اللمس بالمقدار الذي ترتقع به الضرورة بتوضیح مذكور في منهاج الصالحین ج ٣ م ٢١ ـ ٢٢.
٤ السؤال: هل للزوج أن يجبر زوجته على عدم الانجاب وهي تريده؟ يجبرها على اخذ الحبوب أو زرق الابرة أو استعمال اللولب؟
الجواب: لا يحق له ذلك.
٥ السؤال: استعمال وسائل منع الحمل شائع هذه الاَيّام، فلو لزم الضرر أو الحرج من استعمال العقاقير وامثالها، وتوقف الاَمر على وسائل لابدّ معها من اجراء الكشف الموضعي لدى الطبيب أو الطبيبة، فهل يسوغ ذلك للمرأة، علماً أن الحمل يسبب لها ضرراً أو حرجاً؟
الجواب: يجوز، مادامت تواجه في كلّ من الحمل واستعمال الطرق الاُخرى للمنع عنه ضرراً أو حرجاً لا يتحمل عادة، ولكن اذا كان ذلك يستدعي بالاضافة الى كشف الجهاز التناسلي كشف بعض المواضع الاُخرى من بدنها كاطراف الجهاز التناسلي فعليها ان تراجع الطبيبة، فان لم تتمكن من ذلك تراجع الطبيب.
٦ السؤال: هل بالامكان استأجار رحم امرأة لتحمل بیضة مخصبة من امرأة اخری علما بأن ذلك یكون برضاها ولكون المرأة صاحبة البیضة الاصلیة لدیها علة طبیة تمنعها من الانجاب وقد نصحها الاطباء بهذا الشيء؟
الجواب: لا بأس بذلك وان كان الاحوط استحباباً الاجتناب عنه كما لا بأس بأخذ المال بأزاء ذلك.
٧ السؤال: ما هو رايكم في عقد القناة المنوية لمنع الحمل ؟
الجواب: عقد القناة المنوية جائز في نفسه ولكن اذا توقف على تمكين الطبيب من النظر واللمس المحرمين لم يجز الا في صورة الاضطرار اليه بعدم تيسر طرق المنع من الحمل وكون الانجاب حرجيا بحد لا يتحمل عادة .
٨ السؤال: هل يجوز تحديد نوع جنس الجنين قبل الحمل وتحديد عدد الاطفال . ما حكم الشرعي من عملية تحديد نوع جنس الجنين وعددهم ؟
الجواب: لا بأس به في حد ذاته في مفروض السؤال .
٩ السؤال: ما حکم استخدام وسیلة تنظیم الحمل (اللولب)؟
الجواب: یجوز في حد ذاته ولکن الاحوط استخدام النوع الذي لایوجب تلف النطفة بعد انعقادها واذا استلزم کشف العورة فلا یجوز الا مع الضرورة او الحرج من الانجاب مع عدم التمکن مع المنع بوسائل اخری.
١٠ السؤال: استخدام المانع الذكري (فلاش) كمنع للحمل؟
الجواب: لا مانع من استعمال الرجل اوالمرأة موانع الحمل الا اذا كان مما يتلف النطفة بعد انعقادها و تلقيحها.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azəri Türkçe Français