موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » السجود في الصلاة

١ السؤال: اذا شككت بانك هل ركعت ام لا وانت في حال السجود؟
الجواب: لا تعنني بالشك.
٢ السؤال: إذا تحرك إبهام رجلي وانا ساجدة ورفعت رأسي فهل صلاتي باطلة؟
الجواب: يعتبر استقرار المساجد السبعة في محالها ولايجوز ماذكر في حال الاختيار نعم إذا كان ذلك عن سهو ولا عن اختيار فلا يضر بالصلاة وإذا كان الاخلال بالاستقرار عن جهل قصوري فالصلاة صحيحة.
٣ السؤال: لماذا يحب السجود علي التربة؟
الجواب: لايتعين السجود علي التربة عند مذهب أهل البيت(ع) بل هو اعتبار أن يكون موضع الجبهة في السجود مما يصدق عليه الارض سواء كان تراباً او حجراً او مدراً بل حتي ورق الاشجار والخشب يجوز السجود عليه ولكن لايصح السجود علي السجاد وغيره من المأكول والملبوس .
قال رسول الله(ص): (جعلت لي الارض مسجداً وطهوراً) فكما لايصح التيمم الا بالتراب والحجر فكذلك محل السجدة لابد أن يكون حجراً او تراباً ونحو ذلك مما يصدق عليه الارض وما يخرج منها غير الملبوس والمأكول والعمدة في الفرق هي الروايات الواردة من أئمة اهل البيت(ع) وهي كثيرة ومتواترة ففي رواية صحيحة عن هشام بن الحكم انه قال الصادق(ع) اخبرني عما يجوزالسجود عليه وعما لايجوز قال :السجود لايجوز الا علي الارض او علي ما انبتت الارض الا ما اكل ما ليس فقال له :جعلت فداك ما العلة في ذلك قال :لان السجود خضوع لله عزوجل فلا ينبغي ان يكون علي ما يلبس لان ابناء الدنيا عبيد ما يأكلون ويلبسون والساجد في سجود في عبادة الله عزوجل فلا ينبغي ان يضع جبهته في سجوده علي معبود ابناء الدنيا الذين اغتروا بغرورها) .
نعم السجود علي التربة الحسينية مستحب مؤكد لكنه ليس واجباً.
٤ السؤال: لا يجوز السجود على تربتين ( الواحدة فوق الأخرى ) ما رأيكم الشريف ؟
الجواب: لا مانع من السجود على تربتين في التربة التي يملكها الشخص ، ولكن في التربة الموقوفة على المساجد ونحوها إذا أحرز شمول المنفعة المسبّلة في مثلها لترفيع المسجد فلا إشكال ، وإن لم يحرز كان الأحوط وجوباً تركه ، وكذا الحال في المملكة للمساجد وأمثالها إذا لم يحرز كون الهبة مطلقة غير مشروطة بالاستفادة للعبادة ونحوها.
٥ السؤال: هل لسجدة التلاوة ذكر خاص وما هو ؟
الجواب: يستحب ان يقول حال السجود ( لا إله إلاّ الله حقاً حقاً لا إله إلاّ الله ايماناً وتصديقاً لا إله إلاّ الله عبودية ورقّاً ) .
٦ السؤال: هل تطهر الشمس الاراضي المبلطة بالاسفلت وهل يطهر بان القدم او النعال بمسحه علي هذا الاسفلت وهل يجوز السجود عليه؟
الجواب: تطهّر الشمس الارض المبطلة بالاسفلت ولا يطهر ـ علي الاحوط ـ باطن القدم والنعال بالمشي علي الارض المذكورة او المسح بها، ولايجوز السجود علي الاسفلت في حال الاختيار.
٧ السؤال: شخص كان دائماً ينقص من صلاته سجدة واحدة لجهله بالحكم عن قصور، فما حكم صلاته؟ وكذلك لو فرضنا انه لا يقضي السجدة بعد الصلاة اذا فاتته لجهله القصوري ايضاً، وماذا لو كان ذلك عن جهل تقصيري في كلتا الصورتين؟
الجواب: اذا كان جاهلاً قاصراً صحت صلاته وان كان مقصراً فعليه الاعادة، ووجوب قضاء السجدة المتروكة في الصورة الاولي خال عن الدليل ـ لاختصاصه بالناسي ـ وان كان الاحوط القضاء، ولايضر الفصل بينها وبين الصلاة بالمنافي علي الاظهر.
٨ السؤال: اذا ذكرت في سجودي غير الذكر الواجب سهواً ثم اعدت السجدة ذاكرة الذكر الواجب فهل تعتبر اعادة السجدة زيادة مبطلة للصلاة؟
الجواب: الاحوط وجوباً اعادة الصلاة اذا لم تكن الزيادة لجهل قصوري.
٩ السؤال: لقد طرق سمعي ان سماحتكم لا تجيزون السجود علي تربتين احداهما فوق الاخري او اكثر، وان لم يبلغ مجموع الارتفاع اكثر من اربعة اصابع مضمومة، فهل هذا صحيح؟
الجواب: ليس كذلك وانما الذي قلناه انه في الترب الموقوفة في المساجد والمشاهد المشرفة والحسينيات ونحوها اذا لم يحرز المصلي كيفية وقفها وان المنفعة المسبلة هل تشمل استخدام التربة في رفع المسجد او لا فليس له استخدامها لهذا الغرض، واما مع التاكد من ان المنفعة المسبلة تشمل جميع انواع الاستخدام الصلاتي فلا باس به.
١٠ السؤال: اذا كان الانسان لا يستطيع السجود علي الاعضاء السبعة لمرض في مفاصل الركبة او كسر في الركبة او الساق ولايمكن له السجود فهل تكون وظيفته الايماء للسجود او وضع شيء مرتفع ويسجد عليه مثلاً يضع خشبة مرتفعة ويسجد عليها؟
الجواب: اذا كان يصلي عن جلوس ويتمكن من الانحناء بما يصدق معه السجود ولو علي مرتفع لزمه ذلك، واما الانحناء بما دون الصدق العرفي فلا عبرة به بل تنتقل وظيفته الي الايماء والاحوط الاولي ان يضع الجبهة علي ما يصح السجود عليه وكذا يضع ما يمكن من سائر المساجد علي محالها.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français