موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

نص خطبة الجمعة التي القاها فضيلة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة في (4/ جمادى الآخرة /1435 هـ ) الموافق (4/ نيسان /2014 م) حول انتخابات مجلس النواب :

نص خطبة الجمعة

الاستفتاءات » غسل الجنابة

١ السؤال: ١ ـ هل اذا تذکرت حدث قدیم من الناحیة الجنسیة مع زوجي.. هل یکفیني یوم ان اغتسل غسل واحد یجزي عن کل الاغسال التي لم أفعلها بغسل الجنابة؟
٢ ـ أوقات أعجز عن أزالة أوساخ علی جسدي وأنا اغتسل.. هل یعتبر غسلي باطل والوسخ اصبح أصغر من رأس الأبرة ومثلا کالکحل أزیله کثیرا ولکن لما أنتهي من أي غسل أوقات على الفوطة أرى بقایا کحل خفیفة وأنا قد تعبت من أزالتها؟
٣ ـ هل غسلي صحیح من الرأس والرقبة وأنا شعري طویل أحرکه حتی یصل الماء الی رقبتي.. ومن بعدها ابداء من الکتف الجزء الیمین وبعدها الجزء الیسار هل هذا صحیح؟
٤ ـ أصبحت أوسوس کثیرا أو اشك وانا اغتسل او حتی عند الخروج من الحمام انني ماذا نویت بالغسل.. او هل وصل الماء لجزء معین من جسدي.. هل یعتبر غسلي صحیح حتی لو صححت نیتي بسرعة وانا قد انهیت الرأس والرقبة؟
٥ ـ هل یجزي غسل الحیض عن الجنابة الواقعة حالیاً او حتی الجنابات السابقة التي لم أغتسلها فالماضي في غسل الحیض حالیاً عندما یقع حدثه هو.. أو الجنابة؟
الجواب: ١ ـ لا تتحقق الجنابة بمجرد تذکر الأمور المرتبطة بالناحیة الجنسیة ولا یجب الغسل لذلك وانما تتحقق الجنابة للمرأة اما بالجماع في قبلها او دبرها او بخروج السائل من قبلها بشهوة بحیث یصدق معه الانزال وهو ما لا یحمل عادة إلا مع شدة التهیج الجنسي. و یجزي غسل واحد عن الجنابات المتعددة وان کانت قد حصلت فیما مضی. نعم یجب قضاء الصلوات الواقعة بعد تلك الجنابات التي لم یتطهر منها بغسل صحیح وان کان هو غسل الحیض او الجمعة مثلاً.
٢ ـ اذا لم یکن الوسخ حاجباً یمنع وصول الماء الی البشرة فلا بأس به و کذلك الحال في الأثر المتحلف من الکحل بعد إزالته فانه لا یضر اذا لم یحجب وصول الماء الی ما تحته.
٣ ـ نعم یصح ذلك.
٤ ـ الغسل محکوم بالصحة في الفرض ویجب عدم الاعتناء بالوسواس والبناء علی الصحة.
٥ ـ نعم یجزي. و الله الموفق.
٢ السؤال: في غسل الجنابة یجوز للمرأة أن لا تغسل شعرها إذا كان الاحتفاظ بهذا التجمل. هل هذا الشيء صحیح؟
الجواب: المعتبر في الاغسال (كغسل الجنابة) هو غسل ظاهر البشرة، ولا یجب غسل الشعر إلاّ ما كان من توابع البدن كالشعر الرقیق.
٣ السؤال: نظراً لکثرة من لا یعرفون بتغیر رأیکم في بعض المسائل لذا نرجو من سماحة المرجع السید السیستاني (دام ظله) الإجابة عن مسألتنا التالیة :
أثناء الغسل الترتیبي المستحب أو الواجب، هل الإنفصال عن الماء بعد غسل الرأس والرقبة وقبل غسل البدن احتیاط وجوبي أم استحبابي أم فتوی، فما تقولون في ذلك؟
الجواب: تحقق الغسل بمحض قصده خلال تواجده تحت الدوش لا یخلو عن إشکال. نعم إذا کان الماء النازل من الدوش متقطعاً کالمطر. أو کان الشخص قد تحرك تحت الماء بعد الغسل بحیث انقطع الماء عن مکان و انصب علی مکان آخر ـ ولو عند قصده استیعاب الجسم ـ صحّ غسله حینئذ.
٤ السؤال: هل یجوز الوضوء بعد غسل الجنابة بدون مبرر ام انه جائز ولا یترتب علیه اثر ام یمكن ان یكون بدعة؟
الجواب: الوضوء بعد غسل الجنابة غیر مشروع.
٥ السؤال: ما حكم من احدث اثناء غسل الجنابة ؟
الجواب: يكمل غسله والاحوط وجوبا ان يتوضأ بعده للصلاة.
٦ السؤال: سمعت ان في غسل الجنابة یجوز للمرأة ان لا تغسل شعرها اذا كانت متجملة وترید الاحتفاظ بهذا التجمل هل هذا الشيء صحیح؟
الجواب: المعتبر في الاغسال (كغسل الجنابة) هو غسل ظاهر البشرة، ولا یجب غسل الشعر إلاّ ما كان من توابع البدن كالشعر الرقیق.
٧ السؤال: يخطئ بعض الناس في غسله أو وضوئه، ثم يكتشف خطأه بعد مضي سنوات صلى خلالها وصام وحج، وحين يسأل يقال له: أعد صلاتك وحجك، ولما كانت عملية الإعادة هذه صعبة فهل من حلّ يصحح صلاة وحج من اغتسل وتوضأ معتقداً صحة غسله ووضوئه، تخفيفاً عنه وخوفاً عليه من التمرد الكلي على الواجبات في بلدان تحثه باستمرار على هذا التمرد والتحلل ؟
الجواب: إذا كان جاهلاً قاصراً فأخلّ بما لا يضرّ الاخلال به في هذا الحال كعدم رعاية الترتيب بين غسل الرأس وسائر البدن في الغسل والمسح بالماء الجديد في الوضوء، حكم بصحة وضوئه وغسله، وبالتالي يحكم بصحة صلاته وحجه.
وأما إذا كان جاهلاً مقصراً في تعلّم الأحكام، أو أخلّ بما يضرّ الإخلال به بصحة العمل في مطلق الأحوال كترك غسل بعض ما يجب غسله في الوضوء أو الغسل فلا طريق الى تصحيح صلاته وحجه، ولكن إذا كان يخاف عليه من التمرد الكلي، فلا يستحسن أمره بقضاء عباداته لعل الله يحُدث بعد ذلك أمرا.
٨ السؤال: شخص مصاب بمرض السكري وكل فترة زمنية یتم تغییر العلاج له وفي الاونة الاخیرة تم تركیب جهاز علی جسمه یسمی (مضخة الانسلین) وهي عبارة عن ابرة بلاستیكیة موجودة في البطن وموصولة بمضخة الانسولین وابرة بلاستیكیة اخری موجودة علی الید موصولة بجهاز صغیر ومغطی بلاصقة تمنع وصول الماء له لأن الماء یسبب له الخراب ولا یستطیع تغییر هذا الجهاز الصغیر الموجود علی الید إلا كل اسبوع مرة واحدة ولا یستطیع ازالة الاصق من علی الجهاز... فما هو الحل بالنسبة الی الاغسال وكیف یتم التعامل مع غسل الجنابة؟
الجواب: في المورد المذكور یجب علیه التیمم بدلاً عن الغسل لأداء الصلاة مادام العذر موجوداً ومع حصول الحدث الأصغر وعدم ارتفاع العذر یجب ضم الوضوء إلی التیمم (اذا كان الحاجب في غیر مواضع الوضوء) كما یجب الغسل عند رفع الحاجب ولا یجب قضاء الصلوات التي أدیت بالتیمم وقد خرج وقتها. والله الموفق.
٩ السؤال: بلغنا بأنه تم تعدیل بعض الأحكام بخصوص غسل الجنابة عند السید السیستاني (دام ظله) بأنه عند الغسل أو لا یتم غسل الرأس والرقبة ومن ثم القطع من تحت الدش أو رشاش الماء (وجوب أحتیاطي) ومن ثم الرجوع وإكمال الغسل وهل هذا یكون علی جمیع الأغسال أم فقط علی غسل الجنابة؟
الجواب: نعم یجري في جمیع الأغسال ولكن هذا إذا كان الماء متصلاً علی الأحوط وأما إذا كان منقطعاً فیصح غسله.
١٠ السؤال: شخص يصلي ويصوم ولكنّه كان كثيراً ما يخطيَ في الغسل.. فهو الاَن متأكّد تماماً من أن بعضاً من أغساله السابقة باطلة، ولكنّه لا يدري كم هي، وتبعاً لذلك فهو لا يدري كم صلاة باطلة صلاّها بها، وكم صيام؟
الجواب: صيامه صحيح وان كان غسله باطلاً، ولكن يجب عليه أن يقضي كلّ صلاة صلاّها بغسل باطل، واذا تردّدت بين الاَقل والاَكثر جاز له الاِقتصار على الاَقل.‏
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azəri Türkçe Français