موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » ابحث (سن البلوغ)

١ السؤال: ما هو السن الشرعي لصيام المرأة؟
الجواب: بعد البلوغ، وعلامة البلوغ في الانثى اكمال تسع سنين هلالية، فيجب عليها الصوم وسائر الواجبات الشرعية في اليوم الاول من السنة العاشرة.
الصوم والبلوغ
٢ السؤال: ما حكم الصلاة والصيام الفائتة على المكلف (ذكراً أو انثى) في ما بعد البلوغ وفي سنوات الجهل بأن الواجب هو القضاء فكيف يقضي وهو يعلم عدد ما فاته من الصيام والصلاة وهل تلزمه كفارة أو فدية للصيام؟
الجواب: يجوز له الاقتصار في القضاء علي ما يتيقن فواته، وتثبت عليه كفارة الافطار وكفارة التاخير في القضاء الا اذا كان يعتقد آنذاك ـ اعتقاداً جازماً ـ بعدم وجوب الصيام عليه فلا كفارة عليه حينئذ.
الإفطار في بداية سن التكليف (الصوم )
٣ السؤال: ما حكم الصلاة والصيام الفائتة علي المكلف سواء ذكر او انثي في سنوات البلوغ اي بعد البلوغ وفي سنوات الجهل بالاحكام بان كان عليه القضاء فكيف يقضي ما لم يعلم عدد ما فاته من صيام وصلاة وهل هناك كفارة وفدية للصيام؟
الجواب: يجوز له الاقتصار في القضاء علي ما يتيقن فواته، وتثبت عليه كفارة الافطار وكافرة التاخير في القضاء الا اذا كان يعتقد آنذاك ـ اعتقاداً جازماً ـ بعدم وجوب الصيام عليه.
صوم القضاء
٤ السؤال: لو تقدمت علامات البلوغ او تاخرت عن موعدها المعتاد بعلاج كما لو استعمل دواءً ادي الي تقدم الاحتلام او تأخره او تقدم الحيض عن سن البلوغ او تاخره عن السن المعتاد فهل يكون الاعتبار هو الموعد المعتاد ام المتقدم أو المتأخر؟
الجواب: اما الحيض فلا يتقدم علي بلوغ المراة تسع سنين فكل دم تراه الصبية قبل بلوغها هذا السن فليس دم حيض واما خروج المني فهو علامة البلوغ في الذكر متي تحقق وبأي سبب تحقق.
البلوغ في الذكر والأنثى
٥ السؤال: ما هي علامات البلوغ عند الذكر والانثى ؟
الجواب: علامة البلوغ في الانثي اكمال تسع سنين هلالية ، وفي الذكر احد الامور الثلاثة : (١) نبات الشعر الخشن علي العانة ، وهي بين البطن والعورة. (٢) خروج المني . (٣) اكمال خمس عشرة سنة هلالية. ونبات الشعر الخشن في الخد وفي الشارب علامة للبلوغ ، واما نباته في الصدر وتحت الابط ، وكذا غلظة الصوت ونحوها فليست امارة عليه .
البلوغ في الذكر والأنثى
٦ السؤال: في حال طلاق الزوج زوجته فهل يثبت الحق للأولاد والبنات في إختيار من يعيشون معه من الأبوين؟ وان كان هذا ثابتاً لهم فمتى يكون التخيير؟ وهل يثبت الخيار للاولاد والبنات من دون موافقة الاب صغاراً او كباراً؟ وان كان كذلك فهل يثبت التخيير للأبوين فقط ام يجوز التخييرفي غيرالابوين مع وجودهما؟ وان كان يجوز التخيير فهل بهذا تسقط الولاية عليهم من الاب وهل لهم حق في طلب النفقة من ابيهم ذكوراً او اناثاً وهل لهم ان يرثوا اباهم؟
الجواب: الحضانة حقٌّ ثابتٌ للاب بعد اكمال الطفل سنتين واما بعد البلوغ الشرعي فالخيار للولد والبنت في السكني مع الاب أو الام اوغيرهما ولا ولاية لاحد علي البالغ ومع ذلك تجب النفقة علي الأب بشروطها ويتوارثون.
الحضانة
٧ السؤال: من هو صاحب الحق في حضانة وتربية الولد؟
الجواب: حضانة الولد وتربيته وما يتعلق بها من مصلحة حفظه ورعايته في السنتين الأوليين من عمره هي من حق أبويه بالسوية سواء كان ذكراً أو أنثى، ولا يسقط حق الأم في حضانة ولدها حتى إذا اخرجت من بيتها بسبب نزاع مع زوجها ونحوه أو افترقت عن الزوج بفسخ أو طلاق الاّ إذا تزوجت بآخر بعد مفارقة الأب ويختص الأب بما بعد السنتين الى حين البلوغ ويشترط في من له حق الحضانة أن يكون عاقلاً مأموناً على سلامة الولد.
الحضانة
٨ السؤال: اذا اهديت إلى الطفل (ذكراً كان او انثى) وقبل البلوغ هدايا نقدية او مادية، وعلم بعد بلوغه ان تلك الهدايا لم تستعمل لحوالي سنتين، فهل يجب الخمس علي ذلك الطفل؟
الجواب: المختار وجوب الخمس في مال الصبي اذا لم يتم استعماله في مؤونته قبل مضي السنة.
الخمس
٩ السؤال: أنا شاب في سن الاربعين ، تزوجت منذ خمس سنوات ولكن زوجتي مصابة بمرض عضوي وغير قادرة على الحمل إلا عن طريق إستعمال بويضة إمرأة أخرى. ١ ـ ما هو حكم الشرع في هذا الموضوع؟ ٢ ـ هل توجد شروط أو مواصفات بالنسبة لصاحبة البويضة؟ ٣ ـ هل يكون المولود إبن زوجتي (ليست صاحبة البويضة)؟ إذا كان كذلك، فكيف؟ ٤ ـ ماذا يكون المولود بالنسبة لصاحبة البويضة؟ وبالنسبة لأهل وإخوة زوجتي؟ ٥ ـ هل يشجع الشرع على مثل هذا الحل؟ أم ترون أن من الافضل أن أتزوج من إمرأة أخرى؟ ٦ ـ هل يرث المولود ترث زوجتي (ليست صاحبة البويضة)؟ ٧ ـ هل يجب إعلام المولود بالموضوع عند سن البلوغ؟
الجواب: ١ ـ يجوز ذلك في حدّ نفسه.
٢ ـ أن لا تكون من محارم أي من الزوجين على الأحوط.
٣ ـ ٤ ـ في انتساب المولود الى صاحبة البويضة أو الى صاحبة الرحم اشكال فلا يترك مراعاة الاحتياط فيما يتعلق بذلك من أحكام الاخوة والبنوة، نعم تثبت المحرمية بين المولود وصاحبة الرحم وان لم يحكم بانتسابه اليها.
٦ ـ ظهر جوابه مما سبق.
٧ ـ ينبغي الاحتراز عن الوقوع في المحذور من إرتكاب الحرام مثل زواج الولد من بنت صاحبة البويضة ونحو ذلك. وبما أن المسألة مبنية على الاحتياط لدى سماحة السيد (دام ظله) فيمكن لمقلديه الرجوع فيها إلى مجتهد آخر يفتي بالحاق الولد بصاحبة الرحم الخاصة. مع مراعاة الأعلم فالأعلم.
التلقيح الصناعي
١٠ السؤال: بنت اعتمرت في بداية سن البلوغ واحدثت اثناء الطواف الأول لكنها لم تخرج للوضوء خجلا واتمت المناسك ولكن بعد أعوام تزوجت وعرفت خطا ما قامت به ولكنها لا تتذكر في اي شوط كان الحدث وترجح انه في الشوط الرابع: هل زواجها صحيح؟ وهل عليها كفارة؟
الجواب: هي باقية علي إحرامها للعمرة المفردة ـ في الفرض ـ وعقدها باطل وعليها الاتيان بالأعمال وتجديد العقد بعد ذلك كما عليها إجتناب تروكات المحرم إلي حين الفراغ من الاعمال ولو تعذرت عليها مباشرة الاعمال جاز لها الاستنابة فيها وتقصر في مكانها.
الطواف في الحج
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français