موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الكتب الفتوائية » المسائل المنتخبة - (الطبعة الجديدة المنقحة)

كتاب الطهارة » شروط الكفن ← → كتاب الطهارة » كيفية تغسيل الميت

كتاب الطهارة » تكفين الميت

( تكفين الميت )
يجب تكفين الميت المسلم بقطعات ثلاث: مئزر ، وقميص ، و إزار ، ــ و الأحوط وجوباً ــ في المئزر أن يكون من السرة إلى الركبة ، والأفضل أن يكون من الصدر إلى القدم ، ــ والأحوط وجوباً ــ في القميص أن يكون من المنكبين إلى النصف من الساقين، والأفضل أن يكون إلى القدمين. والواجب في الإزار أن يغطي جميع البدن ــ و الأحوط وجوباً ــ أن يكون ــ طولاً ــ بحيث يمكن أن يشدّ طرفاه ، و ــ عرضاً ــ بحيث يقع أحد جانبيه على الآخر ، ويعتبر أن يكون الكفن ساتراً لما تحته ، ويكفي حصول الستر بالمجموع وإن كان ــ الأحوط استحباباً ــ في كل قطعة أن يكون وحده ساتراً لما تحته ، و إذا لم تتيسّر القطعات الثلاث اقتصر في تكفين الميت بما يتمكن منها.
( مسألة 107 ) : إذا لم يكن للميت تركة بمقدار الكفن لم يدفن عارياً ، بل على المسلمين بذل كفنه على ــ الأحوط وجوباً ــ ويجوز احتسابه من الزكاة.
( مسألة 108 ) : يخرج المقدار الواجب من الكفن وكذا الزائد عليه من المستحبات المتعارفة ولاسيما اللازمة بالنسبة إلى مثله من أصل التركة ،وكذا السدر والكافور والماء وقيمة الأرض التي يدفن فيها ، وأجرة حمل الميت وأجرة حفر القبر إلى غير ذلك مما يصرف في أي عمل من واجبات الميت ، فإنّ كل ذلك يخرج من أصل التركة وإن كان الميت مديوناً أو كانت له وصية ، هذا فيما إذا لم يوجد من يتبرّع بشيء من ذلك وإلاّ لم يخرج من التركة ، وأما ما يصرف فيما زاد على القدر الواجب وما يلحق به فلا يجوز إخراجه من الأصل ، وكذا الحال في قيمة المقدار الواجب وما يلحقه فإنه لا يجوز أن يخرج من الأصل إلاّ ما هو المتعارف بحسب القيمة، فلو كان الدفن في بعض المواضع اللائقة بحال الميت لا يحتاج إلى بذل مال ، وفي البعض الآخر يحتاج إليه قدِّم الأول ، نعم يجوز إخراج الزائد على القدر المذكور من الثلث مع وصية الميت به ، أو وصيته بالثلث من دون تعيين مصرف له كلاًّ أو بعضاً ، كما يجوز إخراجه من حصص الورثة الكبار منهم برضاهم دون القاصرين ، إلاّ مع إذن الولي على تقدير وجود مصلحة تسوِّغ له ذلك.
( مسألة 109 ) : كفن الزوجة على زوجها حتى مع يسارها أو كونها منقطعة أو ناشزة ، هذا إذا لم يتبرّع غير الزوج بالكفن و إلاّ سقط عنه ، وكذلك إذا أوصت به من مالها وعمل بالوصية ، أو تقارن موتها مع موته ، أو كان البذل حرجياً على الزوج ، فلو توقّف على الاستقراض ، أو فكّ ماله من الرهن ولم يكن فيه حرج عليه تعيّن ذلك ، و إلاّ لم يجب.
( مسألة 110 ) : يجوز التكفين بما كتب عليه القرآن الكريم أو بعض الأدعية المباركة كالجوشن الكبير أو الصغير ، ولكن يلزم أن يكون ذلك بنحو لا يتنجّس موضع الكتابة بالدم ، أو غيره من النجاسات كأن يكتب في حاشية الإزار من طرف رأس الميت ، ويجوز أن يكتب على قطعة من القماش وتوضع على رأسه أو صدره.
كتاب الطهارة » شروط الكفن ← → كتاب الطهارة » كيفية تغسيل الميت
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français