موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم
تعليقاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي صرح مصدر مسؤول في مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف بما يلي:
ان هذا القرار مدان ومستنكر، وقد اساء الى مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين، ولكنه لن يغير من حقيقة ان القدس ارض محتلة يجب ان تعود الى سيادة اصحابها الفلسطينيين مهما طال الزمن ، ولا بد ان تتضافر جهود الامة وتتحد كلمتها في هذا السبيل والله ولي التوفيق.



نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الكتب الفتوائية » المسائل المنتخبة - (الطبعة الجديدة المنقحة)

كتاب الطهارة » الحنوط ← → كتاب الطهارة » تكفين الميت

كتاب الطهارة » شروط الكفن

( شروط الكفن )
يعتبر في الكفن أُمور:
(1) الإباحة.
(2) الطهارة بأن لا يكون نجساً ولا متنجّساً.
(3) أن لا يكون من الحرير الخالص ، ولا بأس بما يكون ممزوجاً به بشرط أن يكون حريره أقل من خليطه ــ و الأحوط وجوباً ــ أن لا يكون الكفن مُذهَّباً ، ولا من أجزاء ما لا يؤكل لحمه ، ولا من جلد الميتة وإن كان طاهراً ، ولا بأس أن يكون مصنوعاً من وبر أو شعر مأكول اللحم ، بل لا بأس أن يكون من جلده مع صدق الثوب عليه عرفاً ، وكل هذه الشروط ــ غير الإباحة ــ يختصّ بحال الاختيار ويسقط في حال الضرورة ، فلو انحصر الكفن في الحرام دفن عارياً ، ولو انحصر في غيره من الأنواع التي لا يجوز التكفين بها اختياراً كفِّن به ، فإذا انحصر في واحد منها تعيّن ، و إذا تعدّد ودار الأمر بين تكفينه بالمتنجّس وتكفينه بالنجس قدِّم الأوّل ، وإذا دار الأمر بين النجس أو المتنجّس ، وبين الحرير قدِّم الثاني ، ولو دار الأمر بين أحد الثلاثة وبين غيرها قدِّم الغير ، ومع دوران الأمر بين التكفين بالمُذهَّب والتكفين بأجزاء ما لا يؤكل لحمه تخيّر بينهما ، وإن كان الاحتياط بالجمع حسناً.
( مسألة 111 ) : الشهيد لا يكفّن بل يدفن بثيابه إلاّ إذا كان بدنه عارياً فيجب تكفينه.
( مسألة 112 ) : يستحبّ وضع جريدتين خضراوين مع الميت ، وينبغي أن تكونا من النخل ، فإن لم يتيسّر فمن السدر ، أو الرمان وإن لم يتيسّرا فمن الخلاف (الصفصاف ) ، والأولى في كيفيته جعل إحداهما من الجانب الأيمن من عند الترقوة ملصقة بالبدن ، والأخرى من الجانب الأيسر من عند الترقوة بين القميص والإزار.
كتاب الطهارة » الحنوط ← → كتاب الطهارة » تكفين الميت
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français